أبوظبي (الاتحاد) اختتمت أمس فعاليات الإرشاد الأكاديمي التي استمرت لمدة يومين في فروع كليات التقنية العليا كافة للعام الأكاديمي الجديد (2017-2018) واستهدفت نحو 5305 طلاب وطالبات من الجدد الذين التحقوا بكليات التقنية كخيار أول ليواصلوا فيها مسيرتهم في التعليم الجامعي وفق الرؤية الجديدة للكليات «الجيل الثاني»، والتي ستمكنهم من الاختيار من بين 100 تخصص متنوعة يتطلبها سوق العمل. وذكر الدكتور عبداللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا، أن الكليات طبقت من العام الأكاديمي الماضي ما يسمى بالمسار الأكاديمي المرن، والذي يضع الطلبة الملتحقين بكليات التقنية كافة في نقطة انطلاقة موحدة، والتي ستتيح لكل منهم مواصلة دراسته وفقاً لقدراته ومهاراته، وكذلك ظروفه الحياتية وحاجته للعمل في وقت مبكر، فالطالب عند التحاقه بالسنة الأولى يبدأ في دراسة التخصص الذي يرغب فيه، بحيث يمكِنه عقب سنتين التخرج بشهادة الدبلوم، أو مواصلة الدراسة لسنة ثالثة ليتخرج بشهادة الدبلوم العالي وفقاً للتخصص، وفي أي من الحالتين يكون الطالب قد تلقى المحتوى الأكاديمي المهني التخصصي المطلوب، وحصل على شهادة أكاديمية متخصصة، وأخرى احترافية، ليتخرج متمتعاً بالكفايات اللازمة لسوق العمل، كما بإمكانه مواصلة دراسته للحصول على البكالوريوس.