الاتحاد

عربي ودولي

سريلانكا :المخاوف الامنية تعلق جلسات البرلمان


كولومبو - وكالات الانباء :قرر البرلمان في سريلانكا امس تعليق جلساته حتى الرابع عشر من الشهر الحالي بسبب مخاوف امنية في الوقت الذي عينت فيه الحكومة عضوين من وفد يضم خمسة اعضاء سيجري محادثات سلام حاسمة مع جبهة نمور تحرير تاميل ايلام في وقت لاحق من الشهر الحالي·
وسادت حالة من التوتر الجزيرة بعد ان دفعت سلسلة هجمات على جنود الجيش شنها مسلحون يشتبه بانهم من متمردي التاميل هدنة سارية منذ عام 2002 إلى حافة الانهيار لكن التوتر انحسر بعد أن اتفق الجانبان الاسبوع الماضي على اجراء محادثات مباشرة في سويسرا هذا الشهر· وقال و·ج·م·لوكوباندرا رئيس البرلمان في القاعة بينما كانت شرطة مكافحة الارهاب تقود المشرعين إلى خارج المبنى 'بسبب مخاوف أمنية خطيرة مثارة في البرلمان سيعلق المجلس جلساته حتى 14 فبراير'وقال مسؤولو الشرطة انهم لم يعثروا على شيء في البرلمان بعد عمليات تفتيش اولية تقررت بعد أن بدأت كلاب بوليسية تستخدم في تفتيش القاعة في عمليات تفتيش روتينية في التصرف بطريقة مثيرة للشكوك·
وكان من المقرر ان يجتمع البرلمان الواقع في منطقة خاضعة لاجراءات امنية مشددة عند مشارف العاصمة كولومبو اليوم لكن لم يكن مقررا ان يعقدا اجتماعا اخر حتى الرابع عشر من فبراير ·وبعد وقت قليل من اخلاء مبنى البرلمان قال وزير التجارة جياراج فرناندوبول انه سيشارك في المحادثات في جنيف التي تعتبر حاسمة لمنع حدوث انتكاسة تدخل البلاد مجددا في حرب اهلية قتلت بالفعل اكثر من 64 الفا منذ عام ·1983وقال فرناندوبول وهو مساعد مقرب من رئيس سريلانكا ماهيندا راجاباكسي خلال اتصال هاتفي من مقر البرلمان 'الحكومة اختارتني وستختار ايضا اثنين من الوزراء·
'المستشار الرئاسي فيظر مصطفى سيذهب ايضا وسيرشح عضو من الجيش'

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة