الإمارات

الاتحاد

«الزكاة» يطلق حملة لجمع 72 مليون درهم

عبدالله المهيري متحدثاِ خلال الاعلان عن إطلاق الحملة الإعلامية

عبدالله المهيري متحدثاِ خلال الاعلان عن إطلاق الحملة الإعلامية

أعلن صندوق الزكاة عن إطلاق حملته الإعلامية السابعة لعام 2010 تحت شعار “زكاتك أمانة تتوارثها الأجيال”، بهدف جمع أكثر من 72 مليون درهم.
وقال عبدالله بن عقيدة المهيري الأمين العام لصندوق الزكاة في مؤتمر صحفي عقد بالأمس في أبوظبي، إنّ الدّعم الذي يتلقاه الصندوق من حكومة أبوظبي قد ساهم إلى حد كبير في تعزيز خدماته وتنويعها وإنجاح برامجه الخيرية التي يستفيد منها الآلاف من المحتاجين على اختلاف فئاتهم محلياً وإقليمياً ودولياً.
وأوضح المهيري أنّ حملة الصندوق لهذا العام تتركز على ترسيخ أهمية أداء الزكاة بين المسلمين على اختلاف أعمارهم من خلال التواصل الاجتماعي بين الأجداد إلى الآباء ثم الأبناء لتبقى فريضة الزكاة ثروة تتناقلها الأجيال على مر العصور.
كما أكّد المهيري في كلمته بالمؤتمر الصحفي الذي حضره أعضاء مجلس إدارة الصندوق ومجموعة من الصحفيين ورجال الإعلام وممثلي القنوات التلفزيونية والإذاعية المحلية بالأمس، على أهمية الزكاة في تعزيز الترابط الاجتماعي وبث روح التراحم والمودة بين أفراد المجتمع.
وأشـار إلى الـدور البارز الذي يلعبه صندوق الزكاة بدعم من حكومة أبوظبي في تعزيز وعي الجمهور من المسلمين على اختلاف جنسياتهم وأعراقهم بفريضة الزكاة التي أصبحت مغيبة وتناساها الكثير من الناس.
وقال إننا من خلال حملتنا الإعلامية لهذا العام نحاول تعزيز الوعي بأهمية فريضة الزكاة ودورها في تقوية الروابط الاجتماعية وذلك بالتوجه إلى كبار السن الذين أدركوا أهمية مفهوم الزكاة وفائدتها التي تعم أفراد المجتمع، إضافة إلى تشجيعهم على التواصل مع أبنائهم وتوعيتهم بأهمية الزكاة وزرع تلك القيم الاجتماعية الجميلة في نفوسهم لتتوارثها الأجيال.
تأسيس الصندوق
وأكد المهيري أن تأسيس صندوق الزكاة ورسالته التي تبناها في توفير خدمات متميزة ومتطورة لمساعدة المزكين على تلقي زكاتهم وإيصالها إلى المستحقين وفق مصارفها الشرعية إنما جاءت انطلاقاً من الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والدعم المتواصل لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، اللذين أوليا صندوق الزكاة جُلّ اهتمامهما ودعمهما لتحقيق أهدافه ورسالته لما فيه من الخير والمنفعة وبث روح التراحم الاجتماعي.
وقال إن تأسيس صندوق الزكاة يجسد حرص حكومتنا الرشيدة على تعزيز مبادئ الشريعة الإسلامية السمحة، وحث المسلمين على الامتثال وأداء الفرائض المترتبة عليهم بما في ذلك دفع زكاة أموالهم لتطهيرها ونمائها وإيصالها إلى مستحقيها من الفقراء والمساكين والذين تقطعت بهم السبل ليسهموا بذلك في تعزيز ترابطهم وتوادهم وتراحمهم وتكافلهم في مجتمع سليم.
كما ركّز المهيري على النجاحات التي حققها صندوق الزكاة والبرامج الخيرية التي أطلقها خلال مسيرته التي بدأت منذ نحو سبع سنوات بفضل الجهود الحثيثة للقائمين على الصندوق وإستراتيجية عمله ورؤيته التي تركز على توفير خدمة استقبال واحتساب وإنماء وإيصال الزكاة لمستحقيها بمختلف الوسائل والطرق سواء كانت شخصية من خلال زيارة مكاتب صندوق الزكاة أو من خلال الاتصال الهاتفي أو زيارة الموقع الالكتروني للصندوق أو من خلال جهاز الصراف الآلي المتواجد في أماكن مميزة يسهل الوصول إليها.
التحضير الجيد
من جهته قال جمال المزروعي، مدير إدارة موارد الزكاة والإعلام في صندوق الزكاة إنّ حملة الصندوق لهذا العام قد تم التحضير لها بشكل جيد بحيث يساهم الصندوق بالتعاون مع وسائل الإعلام المختلفة بتفعيل فريضة الزكاة وتسليط الاهتمام الإعلامي على ذلك الواجب الديني الهام لما له من أثر بالغ في تقوية الروابط الاجتماعية ومساندة الفقراء ودعمهم لتحقيق التكافل والتضامن الذي شدد عليه الدين الحنيف.
وقال إن حملة صندوق الزكاة لهذا العام سيكون لها أثر إيجابي كبير من خلال تواصلنا مع وسائل الاتصال الجماهيري التي نعتمد عليها في إيصال رسالتنا إلى الجمهور وتذكيرهم بضرورة دفع الزكاة وصرفها في أوجهها الشرعية لتعم فائدتها على كافة أفراد المجتمع
كما لفت المزروعي إلى أن إطلاق صندوق الزكاة لحملته الإعلامية هذا العام يأتي بدعم من شركائه الرئيسيين شركة الاستثمارات البترولية الدولية (IPIC) وآبار.
يذكر أن إجمالي إيرادات الصندوق خلال عام 2009 قد بلغت نحو 67 مليون درهم، في حين تضاعفت حصيلة صندوق الزكاة خلال الشهور الستة الأولى من العام الجاري لتصل إلى 25 مليون و122 ألف درهم، إضافة إلى ارتفاع عدد المزكين عبر الصندوق بنسبة 25%.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: أبطال العطاء قدوة مشرقة