الاتحاد

عربي ودولي

«زيكا» يواصل انتشاره والعالم مستنفر بحثا ًعن لقاح

بنما (وكالات)

وجه الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، أمس، نداء عاجلاً لجمع المال لتعزيز جهود مكافحة وباء زيكا الذي يشكل خطراً على المواليد أمام سرعة انتشاره في أميركا اللاتينية، وتسجيل إصابات في أفريقيا وآسيا واستراليا .وقال مدير الأميركتين في الاتحاد الدولي، والتر كوتي، في بيان: إن «الطريقة الوحيدة لوقف انتشار الفيروس هي في السيطرة على البعوض الناقل للمرض أو وقف أي احتكاك بينه والبشر، على أن يترافق ذلك مع تدابير لخفض الفقر».
ولهذا وجه الاتحاد نداء عاجلاً لجمع التبرعات آملاً في جمع 2,3 مليون دولار لدعم جهود المكافحة في الأميركتين، بعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية «زيكا» حالة صحية طارئة على المستوى الدولي. وبعد أن بات منتشراً في 13 بلداً في الأميركتين، أعلنت سلطات تايلاند عن إصابة رجل بالفيروس أمس، لكنها أكدت أن المرض لا يشكل حالة وبائية رغم تسجيل حالات منذ 2012. والأحد الماضي، أُعلن عن إصابة في جزيرة سومطرة في إندونيسيا. وسجلت إصابات في أفريقيا في الرأس الأخضر، فيما سجلت إصابتان في أستراليا.
وأعلن في أوروبا وأميركا الشمالية إصابة العشرات من العائدين من بلدان مصابة، لكن الفيروس يثير لديها درجات أقل من القلق نظراً لعدم انتشار البعوض في درجات الحرارة المتدنية.
وحذرت منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي من تفشي زيكا بطريقة «سريعة جداً» في الأميركتين، مع توقع إصابة 3 إلى 4 ملايين شخص خلال 2016. وفي إعلانها الاثنين، قالت المنظمة إن هناك «شكوكاً قوية» بوجود علاقة سببية بين فيروس زيكا وارتفاع حالات صغر الرأس عند المواليد.
إلى ذلك، دعت الرئاسة البرازيلية أمس الحوامل إلى الامتناع عن السفر إلى البرازيل لحضور أولمبياد 2016، وذلك تجنباً لالتقاط الفيروس الذي يسبب تشوهات خلقية لدى المواليد والذي أعلنته منظمة الصحة العالمية حالة صحية عالمية طارئة.
وقال جاك فاغنر مدير ديوان الرئاسة البرازيلية، إن «الخطر الذي يمكنني وصفه بأنه جدي، هو على النساء الحوامل، بالتالي، نحن حتماً ننصحهن (بعدم المجيء إلى البرازيل) لأنهن لا يردن أخذ هذه المخاطرة».
وتابع «أعتقد أن كل الأشخاص الآخرين غير النساء الحوامل لن يكونوا خائفين» من المجيء إلى ريو دي جانيرو التي تستضيف دورة الألعاب الأولمبية الصيفية بين 5 و21 أغسطس.
وأعلنت بنما، الاثنين، تسجيل خمسين إصابة بالفيروس حتى الآن على الساحل الكاريبي، وحذرت من انتشار البعوض الناقل للمرض في كل أنحاء البلاد. وينتقل الفيروس زيكا بلسع بعوض يسمى «البعوض النمر». وهو يتسبب بأعراض شبيهة بالأنفلونزا (ارتفاع الحرارة ووجع في الرأس وألم في المفاصل)، لكنه يمكن أن يؤدي لدى الحامل إلى تشوه خلقي لدى الجنين الذي يمكن أن يولد بجمجمة أصغر من الحجم الطبيعي، وهو ما يعرف بصغر الرأس. كما يعتقد أن «زيكا» له علاقة باضطراب عصبي يدعى «متلازمة غليان-باري».
وقال وزير الصحة في كولومبيا أليخاندرو جافيريا: «إنه يتوقع أكثر من 1500 حالة من متلازمة غليان-باري في البلاد التي سجلت أعلى إصابات».
وأوصت كولومبيا والسلفادور والإكوادور والبرازيل وجامايكا وبورتوريكو النساء بتجنب وتأجيل الحمل قبل السيطرة على وباء زيكا.
ولا علاج حتى الآن للمرض الذي يتسبب به الفيروس، بينما تؤكد منظمة الصحة العالمية أن إعداد لقاح يحتاج إلى أكثر من عام.
وفي أستراليا، قالت إدارة صحية حكومية أسترالية أمس الثلاثاء: «إن أستراليين شخصت حالتاهما بأنها إصابة بفيروس زيكا لدى عودتهما إلى ديارهما من منطقة الكاريبي»، مؤكدة أولى حالات الإصابة بالفيروس الذي ينقله البعوض في البلاد هذا العام. وقال المسؤولون كذلك، إن البعوضة التي تنقل الفيروس رصدت في مطار سيدني الدولي، لكنهم أكدوا أن من المستبعد أن يتوطن الفيروس، نظراً لعدم وجود أعداد كبيرة من بعوضة (ايديس اجيبتاي) الناقلة له في البلاد.
وقالت الإدارة الصحية في نيو ساوث ويلز: «إن الأستراليين المقيمين في سيدني، شخصت حالتاهما بالإصابة يوم الجمعة بعد عودتهما إلى أستراليا من هايتي». والتشخيص الرسمي قد يستغرق أسابيع، لكن الإدارة لم تذكر موعد عودة المصابين. وقالت: «إن الزوجين كانا تعرضا لإصابة غير شديدة بالفيروس وتعافيا».
وقالت فيكي شيبرد مديرة إدارة الأمراض المعدية في نيو ساوث ويلز في بيان: «من المستبعد جداً أن يتوطن فيروس زيكا في نيو ساوث ويلز، إذ لم يوجد البعوض الذي ينقله هنا - رغم أنه رصد في بعض أجزاء كوينزلاند».
في غضون ذلك، أعلنت شركة «سانوفي باستور»، وهي الفرع الخاص باللقاحات من مجموعة «سانوفي» الصيدلانية الفرنسية، أنها أطلقت أبحاثاً لوضع لقاح ضد فيروس زيكا الذي ينقله البعوض، والذي يشتبه في أنه يتسبب بتشوهات خلقية. وأوضحت الشركة في بيان أنها تعول على «النجاح المحقق مع لقاحات وضعت لفيروسات مماثلة»، مثل لقاح «دنجفاكسيا» ضد حمى الضنك الذي سجلته مؤخراً.
وقال نيكولاس جاكسون مدير الأبحاث في «سانوفي باستور» الذي سيتولى الإشراف على هذا المشروع الجديد: «إن سانوفي باستور تلبي النداء العالمي لابتكار لقاح ضد فيروس زيكا، نظراً لسرعة انتشار المرض، وخطر مضاعفاته الطبية».
وأضاف: «تجري أبحاث حالياً لتحديد علاقة فيروس زيكا باضطراب عصبي خطر، فضلاً عن الشبهات في تسبب الفيروس بتشوهات خلقية».
وينتمي زيكا إلى سلالة الفيروسات المصفرة التي تضم حمى الضنك وشيكونجونيا الناجمة عن لسعات بعوض من النوع عينه.

أولمبياد ريو: المنظمون متفائلون بتراجع الفيروس قبل الألعاب
ريو دي جانيرو (أ ف ب)

أعرب منظمو دورة الألعاب الأولمبية في ريو جانيرو، عن قلقهم من انتشار فيروس زيكا في البرازيل، ولكنهم أبدوا ثقتهم بتراجعه في الوقت المناسب للألعاب. ويقدر عدد البرازيليين الذين أُصيبوا بعدوى فيروس زيكا المنقولة من بعوض بأكثر من 1,5 مليون شخص في الأشهر الماضية، ويعاني معظمهم من أعراض خفيفة. وبرغم القلق الدولي، فإن ريو ستكون قادرة على تنظيم الألعاب الأولمبية من دون مشكلة، حيث يعتبر المسؤولون فيها أن هذا الفيروس سيكون في نهايته مع بدء الألعاب في الخامس من أغسطس المقبل. وقال رئيس الخدمات الطبية في اللجنة المنظمة لأولمبياد ريو جواو غرانغيرو أمس في مؤتمر صحفي «في أغسطس، سيتراجع عدد البعوض بشكل كبير وعدد حالات زيكا ستعكس هذا التراجع». لكنه لفت إلى ضرورة اتخاذ احتياطات من قبل الرياضيين والسياح عبر ارتداء «الملابس المناسبة».
من جهته، قال الناطق باسم لجنة أولمبياد ريو ماريو اندرادا «نحن واثقون من أننا سنفوز في هذه المعركة، وأنها لن تؤثر على الألعاب».

اقرأ أيضا

سجن بريطاني نفذ هجوماً بسيارة قرب البرلمان في لندن