الإمارات

الاتحاد

سعود بن صقر يدعو إلى تحقيق التنسيق والتكامل العلمي العربي والنهوض بالتعليم

سعود القاسمي في لقطة مع رؤساء الوفود المشاركة في أولمبياد الكيمياء العربي

سعود القاسمي في لقطة مع رؤساء الوفود المشاركة في أولمبياد الكيمياء العربي

أكد سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة أهمية تدعيم أواصر التعاون والتنسيق التعليمي والعلمي بين الأقطار العربية وتبادل الخبرات الريادية والناجحة والمتميزة في إفادة أبناء وبنات المنطقة، مشيراً إلى أن أي مشروع نهضوي دوماً يبدأ بخطوة، وخطوة اتحاد الكيميائيين العرب انطلقت نحو الناشئة والجيل الصاعد من خلال هذه الأولمبياد.
واستعرض سموه الإنجازات التعليمية والعلمية الكبرى التي تحققت في دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.
ورحب سموه خلال استقباله قبل ظهر أمس بقصر سموه في الظيت بحضور الشيخ فيصل بن صقر القاسمي رئيس الدائرة المالية والمنطقة الحرة برأس الخيمة رئيس مجلس أمناء جائزة رأس الخيمة للإبداع العلمي والتميز، رؤساء وفود الدول العربية المشاركة في أولمبياد الكيمياء العربي السادس، والذي تختتم أعماله مساء اليوم والمقام تحت رعاية سموه وبمبادرة من جائزة رأس الخيمة للإبداع العلمي والتميز التعليمي برئاسة الدكتور صالح الفاحلي رئيس الاتحاد وبحضور الأمين العام للاتحاد الدكتور أحمد الغامدي والدكتور محمد إبراهيم المنصور أمين عام الجائزة وموزة سيف بن سبت الشامسي رئيسة اللجنة الفنية للاولمبياد رئيسة الجمعية الكيميائية الإماراتية عضو مجلس أمناء الجائزة موجهة الكيمياء بوزارة التربية والتعليم برؤساء الوفود المشاركة في الاولمبياد، متمنياً لهم الإقامة السعيدة والتوفيق والنجاح والتقدم لهم وللطلبة والطالبات المشاركين في فعاليات الأولمبياد العربي السادس المشاركين فيه.
وشكر سموه رئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الكيمائيين العرب على جهودهم في الارتقاء بأساليب نشر وتشجيع الالتحاق بعلوم الكيمياء وربط الجيل الجديد بجديد علم الكيمياء ودور ذلك في دعم مسيرة اتحاد الكيميائيين العرب في تعريف المجتمع العربي بدور الكيمياء في المساهمة في تطوير المجتمع العربي في شتى الميادين ورفع شأن العاملين في مهنة الكيمياء والنهوض بمستواهم العلمي وتوثيق عرى الإخوة والتعاون بينهم، والعمل على تبادل الخبرات العلمية بين المختصين العرب في مجال الكيمياء.
وأعرب سمو ولي عهد رأس الخيمة عن اعتزازه بجهود جائزة رأس الخيمة للإبداع العلمي والتميز التعليمي وبالشراكة مع الجمعية الكيميائية الإماراتية الحديثة في استضافة هذا الحدث العربي العلمي المميز وبسير أعماله على أكمل وجه، مشيراً إلى أن هذه المبادرة اليوم إنما تساهم في تشجيع شباب وفتيات الأمة على النهوض بالعلم والارتقاء به وتشجعهم على الانخراط في دراسة الكيمياء وتخصصاتها التي تخدم الأمة. وأضاف سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي أن هذه المبادرة ستساهم وبلا شك في ريادة العرب والمسلمين للعلوم، حيث سجل لهم التاريخ بمداد الذهب سجلات علمية متقدمة في الابتكار والتأليف والنشر، والتي نهل منها الغرب، وما زالت مؤلفاتهم تدرس عالمياً، والمكتبات العالمية تزخر بها، موضحاً أن هذا هو ما تؤمل عليه القيادات العربية اليوم من خلال اهتمامها بالنهوض بقطاعات التربية والتعليم والتنشئة الوطنية.
وأكد سموه أهمية دور المعلم ومعلم الكيمياء في هذا القطاع في تبسيط العلوم وتحبيبها لطلابه وطالباته بالطرق الحديثة المرنة مستخدماً التقنيات الحديثة المتاحة والميسرة. وتحدث خلال الاستقبال الشيخ فيصل بن صقر القاسمي مشيراً إلى أهمية هذه الأولمبياد في تحفيز الطلبة والطالبات نحو العلوم التطبيقية، وأن استضافة جائزة رأس الخيمة للإبداع العلمي والتميز التعليمي جاء تتويجاً لإنجازات أبناء الوطن في النسخة الخامسة منه في جدة ومواكباً لأهداف الجائزة في دعم الإبداع والتفوق الأكاديمي والعلمي ومواكبة لاستعدادات العالم للاحتفال المقبل بالسنة الدولية للكيمياء 2011.
من جانبه، أعرب الدكتور صالح الفاحلي رئيس اتحاد الكيميائيين العرب لسمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة عن شكره وتقديره للرعاية الكريمة والدعم اللامحدود الذي قدمه لاستضافة الأولمبياد. كما أشاد خلال اللقاء الدكتور أحمد حامد الغامدي أمين عام الاتحاد عضو مجلس إدارة الجمعية الكيميائية السعودية بدور سمو ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة.
من جهتها، وجهت موزة سيف، رئيسة اللجنة الفنية للأولمبياد رئيسة الجمعية الكيميائية الإماراتية عضو مجلس أمناء الجائزة موجهة الكيمياء بوزارة التربية والتعليم، كلمة أشادت فيها برعاية سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة ودعمه غير المحدود للفعالية وللجمعية الكيميائية الإماراتية. كما تحدث خلال اللقاء الدكتور نيقولا رئيس نقابة الكيميائيين اللبناني معرباً عن تقديره لنجاح الفعاليات والتنظيم المميز للإمارات لهذا الحدث العربي الكبير، فيما دعا الأستاذ الدكتور عبدالعزيز النجار، رئيس الجمعية الكويتية الكيميائية أستاذ الكيمياء بجامعة الكويت، إلى مزيد من الدعم العربي والخليجي لجمعيات الكيمياء لتستطيع أداء دورها والنهوض بالإقبال الطلابي على علم الكيمياء والتخصص فيه.
وتواصلت أمس في ثلاثة مختبرات مركزية الاختبارات العملية المخبرية للمشاركين في الأولمبياد في مختبرات جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية حيث خصصت ثلاث ساعات للاختبارات العملية، وشملت الاختبارات العملية إنجاز ثلاث تجارب هي تحضير الأسبرين وتجربة “المعايرة” لحساب تركيز مادة مجهولة التركيز بمعلومة مادة أخرى معلومة التركيز أو معايرة حمض مع قاعدة والكشف عن الشقوق القاعدية والمركبات العضوية والحيوية.


«جلفار» تقدم 8 منح تدريبية
الشروع في تنفيذ أول معجم عربي لتوحيد مصطلحات علم الكيمياء

رأس الخيمة (الاتحاد) - كشف الدكتور صالح يوسف الفاحلي رئيس اتحاد الكيميائيين العرب عن مضي اتحاد الكيميائيين قدماً في الشروع في تنفيذ مشروع طموح لتوحيد مصطلحات علم الكيمياء الذي يعد الأول من نوعه على مستوى أقطار الوطن العربي. وقال: “قد وقع الاختيار على ترجمة معجم أكسفورد للمصطلحات الكيميائية إلى اللغة العربية لاحتوائه على منظومة واسعة”.
وأضاف الفاحلي أنه بعد حصول الاتحاد على حقوق الترجمة من دار النشر البريطانية تم تشكيل فريق عمل يتولى مهام إنجاز المعجم العربي للمصطلحات الكيميائية وذلك بالتعاون مع قسم الترجمة بجامعة الملك سعود والجمعية الكيميائية السعودية. ويتألف الفريق من د. عبد الله القحطاني (السعودية)، ود. معتصم خليل (السودان)، د. عبد الله هلال (مصر)، د. صالح القادري (سوريا). وفي سياق متصل، قررت شركة الخليج للصناعات الدوائية (جلفار) تخصيص 8 منح تدريبية متطورة في مصانع الشركة لأعضاء اتحاد الكيميائيين العرب، بحسب سعود علي مصبح مدير شؤون الأعمال التجارية في جلفار.
وقال إن هذه المنح تأتي تجسيداً للعلاقة التي تربط “جلفار” مع اتحاد الكيميائيين العرب، لافتاً إلى أنه سيتم التخاطب بشأنها عبر الجمعية الكيميائية الإماراتية.
وأشار خلال استقباله أمس في مقر الشركة بمنطقة الدقداقة برأس الخيمة بحضور د. أسامة زيادة مدير إدارة التطوير بالشركة ووفد رفيع المستوى يمثل اتحاد الكيمائيين العرب برئاسة الدكتور صالح يوسف الفاحلي إلى أنشطة الشركة في مجال الصناعة الدوائية وبحث إمكانية التعاون في مجال البحث الكيميائي.
واستمع أعضاء الوفد إلى شرح مفصل تناول بإسهاب الجهود التصنيعية المتطورة التي مكنت “جلفار” من تصنيع مستحضرات دوائية بالمواصفات العالمية مع الالتزام باستخدام تقنية للمحافظة على البيئة، كما شاهد الوفد مادة وثائقية مصورة تناولت مراحل التصنيع الدوائي في مصانع الشركة.
وفي السياق نفسه، قالت رئيسة الوفد الفلسطيني المشارك في الأولمبياد فضيلة محمد يوسف لـ”الاتحاد” إن طلاب وطالبات الوفد تمكنوا من اجتياز عدد من الاختبارات التي خاضوها على مستوى مديريات التعليم في الضفة الغربية بفلسطين، مثمنة الدعم الكبير الذي توليه دولة الإمارات للقضية الفلسطينية في كل المحافل الدولية، مشيدة بتحمل جائزة رأس الخيمة للإبداع والتميز التعليمي نفقات ومصاريف الفريق الفلسطيني منذ خروجه من فلسطين ممثلاً في إقامته في إمارة رأس الخيمة خلال الأولمبياد.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: التكنولوجيا جسر التقدم والأمن والاستقرار