الاتحاد

الإمارات

حملة لضبط المتسولين في الشارقة خلال رمضان

أطلقت شرطة الشارقة حملة لضبط المتسولين والباعة المتجولين، تستمر طوال شهر رمضان المبارك وكذلك خلال أيام عيد الفطر.
وتتركز الحملة في الأسواق والمناطق التجارية والأحياء السكنية وساحات المساجد والمراكز التجارية والمرافق العامة والمواقع كافة التي يوجد فيها المتسولون والمخالفون.
كما ستشمل الحملة أيضاً ضبط السلوك العام في الأسواق والمراكز التجارية للحد من الممارسات الخاطئة والتي تخدش الحياء العام.
ولم تستبعد أجهزة البحث الجنائي بشرطة الشارقة أن تعاود بعض العصابات مزاولة نشاطها الفترة الحالية، في جلب أعداد أخرى من المتسولين إلى الدولة عن طريق تأشيرات الزيارة، أو عن طريق التسلل مما يتطلب اتخاذ الحيطة والحذر، (مثلما حدث العام الماضي بعد القبض على تشكيل عصابي ضم 50 شخصاً تخصصوا في التسول).
وطالبت الشرطة أفراد الجمهور بعدم التعاطف مع المتسولين واتخاذ الحيطة والحذر والإبلاغ عنهم وعن والباعة المتجولين، وكذلك التبليغ عن كافة الظواهر السلبية التي تثير قلقهم من خلال الاتصال بعدد من الهواتف التي أعلنت عنها إدارة البحث الجنائي ومن بينها الرقم 999 والرقم 06.5623322 والتواصل مع فرقة حماية الآداب وضبط الشارع العام التي كثفت جهودها منذ بداية الشهر الجاري في ملاحقة وضبط المتسولين والباعة المتجولين والأشخاص المتورطين بمخالفة الأوامر السامية من خلال مزاولة الأعمال الهامشية.
وأفادت بأن هناك زيادة ملحوظة في أعداد المتسولين، بصورة عامة، (دون تحديد رقم)، غالباً ما تكون مع قرب شهر رمضان المبارك من كل عام، وأن هناك قادمين إلى الدولة بطرق مختلفة بغرض التسول وعليه يتم تكثيف الحملات.
وأكد العقيد محمد راشد بيات مدير إدارة البحث الجنائي بشرطة الشارقة أن الحملة بدأت الأيام الماضية وسوف تستمر خلال الفترة القادمة لملاحقة وضبط المخالفين والمتسولين في كافة أرجاء الإمارة، خاصة في أماكن تركزهم.
وذكر أن الحملات تنظم بالتعاون مع إدارة مراكز الشرطة ودوريات الأنجاد وكافة الوحدات المعنية بضبط الشارع العام وتعزيز الأمن والهدوء والاستقرار في المجتمع.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً بترقية وتعيين مدير