دبي (الاتحاد) قررت بلدية دبي اشتراط استخدام مصباح دبي في المباني والمشاريع اعتباراً من أول ديسمبر المقبل كشرط من شروط إصدار شهادة إنجاز المبنى، وفي حالة وجود مصابيح مماثلة لمصباح دبي تم شراؤها أو التعاقد عليها قبل صدور القرار يجب على المقاول إبراز فواتير الشراء عند التقديم لشهادة إنجاز المبنى. كما ستقوم بلدية دبي اعتباراً من ذلك التاريخ بالتدقيق على الأمر، كما ستعقد سلسلة من الندوات التعريفية بهذا المصباح وآليات الاستخدام. وكانت بلدية دبي قد أصدرت تعميماً للمكاتب الاستشارية وشركات المقاولات والمطورين باستخدام «مصباح دبي» في المشاريع التابعة لهم بدلاً من المصابيح الأخرى المماثلة لها من حيث الشكل والقوة الكهربائية نظراً لأهمية دورهم في عملية توفير الطاقة وتكلفة تشغيل المباني كخطوة أساسية لتحقيق الاستدامة، بحسب المهندسة ليالي الملا مدير إدارة المباني بالبلدية. ويأتي التعميم في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها بلدية دبي لترسيخ الاستدامة، من خلال مجموعة من المبادرات والمشاريع المبتكرة، فقد جاءت مبادرتها بإنتاج «مصباح دبي» بالشراكة مع شركة عالمية ومتخصصة وبرعاية تامة من البلدية، حيث تكللت هذه الجهود بالوصول إلى ابتكار «مصباح دبي» بقدرة عالية جداً للتوفير في الطاقة (يصل إلى 95%) وزيادة كبيرة في العمر الافتراضي للمصباح تصل إلى 25 ألف ساعة. كما أكدت المهندسة ليالي الملا أن تقوم المكاتب الاستشارية بوضع آليات عمل مناسبة لطبيعة كل مشروع، بحيث تضمن التزام شركات المقاولات باستخدام هذه المصابيح في كافة المشاريع الجديدة والإضافات والتعديلات التي تتضمن استخدام مصابيح كهربائية مماثلة لـ(مصباح دبي)، وكذلك المشاريع قيد الإنشاء التي لم يتم التعاقد على شراء المصابيح الخاصة بها.