الاتحاد

حماية الصغار

تجتاح الدولة حاليا موجة من البرد، خاصة في منطقة رأس الخيمة التي شهدت تساقط الثلوج على جبل جيس، وهذا الطقس المتغير والذي يميل الي البرودة يتطلب من الأمهات توجيه الاهتمام نحو صغارهن خاصة الرضع، فيحتاج الطفل الرضيع إلى وقاية من نوع خاص من البرد وتيارات الهواء·
ويجب أن يزداد الحذر في حماية الرضيع بعد الاستحمام وتغيير الحفاضات ومن المهم مراعاته عندما يغفو أو يلعب على أرضية الغرفة·
ومن الأهمية أن يتفهم الوالدان والقائمون على رعاية الرضيع أنه لا يمكنه تنظيم درجة حرارة جسمه كما هي الحال لدى الكبار· لذا فإن ارتداء السراويل الطويلة والقمصان وسترة من القطن كافية لتدفئة جسم الرضيع في غرفة تتراوح درجة حرارتها بين 21 و23 مئوية·
ويتعين على الوالدين أن يحذرا في مبالغة تكديس الملابس على الرضيع، لأن جسمه لم يستعد بعد للتخلص من الحرارة الزائدة عن طريق العرق·
وبالنسبة للاستحمام فيفضل أن تنهي الأم عملية الاستحمام في غضون ثلاث إلى خمس دقائق لأن درجة حرارة الماء تنخفض بعد ذلك·
مع تمنياتي لجميع الأطفال بالصحة والعافية في هذا الجو المتقلب الذي نعيشه·
أم سلمان

اقرأ أيضا