أبوظبي (الاتحاد) تصحيحا لما قامت به مؤخراً بعض وسائل الإعلام التي نشرت خبراً عن قيام بلدية مدينة أبوظبي بتنفيذ مشروع لإنشاء تلفريك في المقطع وكورنيش الباهية، تؤكد دائرة الشؤون البلدية والنقل - بلدية مدينة أبوظبي أن المشروع المذكور لا يزال قيد الدراسة، ولم يتم طرحه بشكل رسمي أمام المقاولين. وأشارت دائرة الشؤون البلدية والنقل في هذا الصدد إلى أن مشروع «التلفريك» في المقطع والباهية قد عرض ضمن حزمة من المشاريع والفرص الاستثمارية المستقبلية المقترحة في أبوظبي والرؤية الاستشرافية لما يمكن أن تشهده العاصمة أبوظبي وضواحيها من صروح حضارية ومرافق ترفيهية وسكنية وخدماتية متعددة. وأوضحت الدائرة أن المشروع عندما يدخل مرحلة الاعتمادات النهائية سيتم الإعلان عنه بشكل رسمي وإعلامي على نطاق واسع. الجدير بالذكر أن التصور الأولي للمشروع يشير إلى أن تنفيذه سيتم على مساحة أرض تبلغ 160 ألف متر مربع، ويضم مساحات طابقية تقدر بنحو 74 ألف متر مربع، وتقدر كلفته بـ 650 مليون درهم»، ويستهدف تحويل كورنيش الباهية إلى وجهة ترفيهية رئيسة لسكان البر الرئيس. وأفادت دائرة الشؤون البلدية والنقل - بلدية مدينة أبوظبي، أن التكلفة التقديرية لمشروع «تلفريك المقطع» تبلغ 350 مليون درهم، وسيربط بين المشروعات السياحية والحيوية في منطقة المقطع، ليشكل وسيلة مميزة للتنقل في المنطقة وسط أجواء من الراحة والمناظر الجميلة ضمن عربات متنقلة. ومن المتوقع أن يضم المشروع خمس محطات تبدأ من منطقة خور المقطع المحاذية لطريق أبوظبي العين، وبالقرب من جسر المقطع، والثانية منتزه خليفة، والثالثة جامع الشيخ زايد، والرابعة على مقربة من فندق ريتز كارلتون، ومن ثم تلتف مروراً بشارع الخليج العربي وفي محاذاة جسر مصفح، وصولاً إلى المحطة الخامسة والأخيرة عند مشروع القناة ومنطقة سوق البري.