الاتحاد

دنيا

ريلاكس و توب فيديو برنامجان جديدان على قناة فن


في إطار الدورة البرامجية الجديدة على شبكة أوربت سيكون لمشاهدي قناة فن موعد مع برنامجين جديدين قاسمهما المشترك الاهتمام بفن المغنى أداء وصناعة، نجومه ومشاهيره، وكذلك الغوص في كواليس وردهات صناعة وإنتاج أغاني الفيديو كليب· برنامج ريلاكس كان اخر المفاجأت التي اعدها القائمون على قناة فن حيث ان هذا البرنامج، هو شكل جديد يحمل فكرة جديدة، هاهي تمار أفاكيان بإطلالتها الحلوة تعود إلى جمهورها على شاشة أوربت من خلال 'ريلاكس' على قناة فن كل أربعاء في السابعة مساء بتوقيت غرينتش·
تلتقي تمار مع ضيف في كل حلقة ومن خلال مقاربة سلسة، تستطلع مشاريعه وآخر أخباره ، وعبر أسئلة تطبعها الانسيابية والتلقائية تحاول الوصول إلى بعض من النوايا والخبايا، التي قلما يبوح بها الفنان أو قد يكون أكثر تكتما عليها، بينما الكشف عن بعض منها يبقى معتمداً على مهارة المذيع المتمكن من أدواته التحاورية·
البرنامج يستعرض مع الفنان مسيرته منذ البداية حتى وصوله إلى عالم النجومية، مع التركيز طبعا على المفاصل المهمة في مسيرته الفنية·
في الحلقات الثلاث الأولى لشهر فبراير تستضيف تمار كلا من المطربة اللبنانية 'مي حريري' التي جاءت إلى الغناء من بوابة الموضة وعرض الأزياء، والتي لها قناعة ذاتية بأنها موعودة بالنجاح رغم ما يشاع عنها أنها توظف جرعة زائدة من الإغراء لجلب الانتباه·
المطرب 'أمير يزبك' الذي استقطب الأضواء بباقة من الأغاني الناجحة ومن بينها تحديدا 'شرم برم' 'الواد الأمور' سيكون ضيف الحلقة الثانية· أما ضيفة الحلقة الثالثة فهي المطربة التونسية بهاء الكافي نجمة ستار أكاديمي لعام ،2003 والتي خطت خطوات واثقة نحو التوهج والشهرة خاصة بعد تعاملها مع ملحنين متميزين مثل جورج ماردورسيان، وسام الأمير، وهيثم زيات·
اما البرنامج الثاني الجديد الذي سيعرض على قناة فن على شبكة اوربت فهو 'توب فيديو' البرنامج من تقديم نسرين عزيزي كل يوم سبت في السادسة مساء بتوقيت غرينتش، يستضيف نخبة من الفنانين الذين اقتضت مهمتهم أن يبقوا خارج إطار الصورة، أو بمعنى آخر وراء الكاميرا بينما هم من يصنع شهرة الآخرين، إنهم مخرجو الأغاني المصورة·
والفكرة أساساً تتمحور حول هؤلاء المبدعين العاملين في الظل· ففي كل حلقة تستضيف المذيعة نسرين عزيزي أحد أبرز الأسماء في مجال إخراج 'الفيديو كليب' للتعريف على سيرتها المهنية، ومرحلة البداية، وأهم المحطات في مشواره، انطلاقته في عالم الشهرة، نوعية المشاكل التي تواجهها أثناء إنجاز العمل، بما في ذلك الصعوبات التقنية وكذلك ارتفاع كلفة الإنتاج·
حيث ان الطريق الى النجاح والانتشار يبدأ لا محالة بالفيديو كليب، فهو الطريق الأقرب لكن الأصعب بدون شك· فإن كان الفيديو في عصر الفضائيات السبيل الوحيد إلى النجاح غير أنه محفوف بالكثير من الصعوبات والمتاعب·
فمن قبل كانت الحاجة تقتضي الاقتصار على صوت ولحن وكلمات تستوفي جميعها شروط الجودة، لكن الفيديو قلب هذه المعادلة وأعاد ترتيب الأولويات فالصوت وحده لم يعد كافيا ولابد من الإطلالة الجميلة، والملحن القدير لم يعد ضمانة في حد ذاتها، غير أن المخرج أصبح هو أول وآخر من يتحكم في خيوط اللعبة، وهو من يحقق نجاح أغنية/الكليب· فالمسألة من هذا المنظور أصبحت تتطلب إمكانات ضخمة وثيقة الصلة بصناعة السينما وهو ما يستدعي توفّر سيناريو وسكريبت، وقبلهما وبعدهما وجود مخرج متمكن ومبدع له رؤيا قابلة للتسويق·
ضيوف الحلقات الثلاث الأولى من المخرجين المتألقين هم على التوالي عادل سرحان، ليلى كنعان والمخرجة رندلى قديح·

اقرأ أيضا