الاتحاد

الإمارات

«الهلال» تطلق حملتها الرمضانية بميزانية قدرها 28 مليون درهم

أمين عام هيئة الهلال الأحمر وممثلو فرسان العطاء خلال المؤتمر الصحفي (تصوير مصطفى رضا)

أمين عام هيئة الهلال الأحمر وممثلو فرسان العطاء خلال المؤتمر الصحفي (تصوير مصطفى رضا)

أطلقت هيئة الهلال الأحمر حملتها الموسمية بمناسبة شهر رمضان المبارك بميزانية مبدئية قدرها 28 مليون درهم، تحت شعار “نسائم الإحسان، تحيطهم”.
وسيتم خلال الحملة تنفيذ مشاريع إفطار الصائم وزكاة الفطر وكسوة العيد ويستفيد منها حوالي 75 ألف فرد يوميا داخل الدولة وفي عدد من الدول الشقيقة والصديقة.
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس بفندق إنتركونتننتال أبوظبي، والذي أكّد فيه محمد خليفة أحمد القمزي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر حرص الهيئة على تنفيذ مشاريعها الموسمية بما يحقق آمال المستهدفين منها في ظل دعم وتجاوب أهل الخير والمحسنين.
وتجسد المشاريع قيم العطاء والإيثار المستوحاة من نهج و توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
وأشار إلى أثر الدعم القوي من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والمتابعة الدؤوبة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر.
ميزانية المشاريع
وأكّد القمزي أنّ ميزانية مشاريع الهيئة التي تمّ رصدها خلال شهر رمضان المبارك لتنفيذ البرامج تخدم ما يقارب 50 ألف فرد يوميا داخل الدولة ويستفيد منها أكثر من 25 ألف فرد يوميا في 65 دولة تمتد إليها برامج الهيئة ومشاريعها خلال شهر رمضان المبارك في أوسع انتشار لمشاريعها الموسمية على الإطلاق.
وأوضح أن الهيئة أكملت استعداداتها لتنفيذ مشروع إفطار الصائم وزكاة الفطر وكسوة العيد في تلك الدول بتكلفة تزيد على 10 ملايين درهم حيث بلغت قيمة مشروع إفطار الصائم للعام الحالي 6 ملايين درهم، و بلغت تكلفة كسوة العيد للأيتام المكفولين خارج الدولة وعددهم 50 ألف يتيم حتى الآن مليون درهم.
كما تم رصد ميزانية أولية لزكاة الفطر خارج الدولة بقيمة 3 ملايين درهم، وأضاف أن تلك الأرقام والبيانات من المتوقع أن تتزايد خلال الأيام القادمة مع الإعلان رسميا عن انطلاق حملة جمع التبرعات بالتزامن مع تنفيذ تلك المشاريع مشيرا إلى خصوصية شهر رمضان بالإقبال والحرص على البذل والعطاء في مختلف مجالات ودروب العمل الإنساني والخيري.
وأشار إلى أن الهيئة على استعداد لخدمة أهداف وآمال المحسنين عبر برامجها و مشاريعها التي تشهد تنوعا يتماشى مع احتياجات ومتطلبات الشرائح الإنسانية المعنية بها سواء محليا أو خارجيا.
وشدّد الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر على الاهتمام بتقديم أفضل الخدمات الممكنة من خلال المشاريع الرمضانية دعما للشعب الفلسطيني الشقيق وخصوصا خلال هذه الأيام المباركة حيث سيتم تنفيذ مشروع إفطار الصائم داخل ساحة المسجد الأقصى المبارك وفي عموم المخيمات والمدن الفلسطينية في الضفة وقطاع غزة والمخيمات الفلسطينية في لبنان والأردن وسوريا واليمن.
كما سيتم تنفيذ المشروع في اليمن الشقيق ضمن أولويات نظرا للظروف الراهنة وخصوصية شهر رمضان المبارك حيث سيتم توزيع مواد غذائية في مخيمات اللاجئين الصوماليين وفي التجمعات السكانية الكبيرة.
كما تتواصل في الوقت نفسه مشاريع الهيئة وبرامجها من خلال مخيم المزرق 2 لصالح النازحين في صعدة حيث سيتم تقديم الإفطار لـ 5000 فرد داخل المخيم يوميا.
المير الرمضاني
وأكّد الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن الهيئة بدأت تنفيذ مشاريعها الموسمية الرمضانية مع تدشين مشروع المير الرمضاني بميزانية قدرها 8 ملايين درهم حيث يتم العمل على إنجاز توزيع الكوبونات الشرائية على الأسر المستهدفة بإشراف فروع الهيئة ومكاتبها المنتشرة في مختلف مدن ومناطق الدولة.
وذكر أن القيمة الإجمالية للمشاريع الرمضانية التي يتم تنفيذها داخل الدولة تصل إلى 18 مليون درهم.
كما تشهد الأيام المقبلة انطلاق مشروع إفطار الصائم بميزانية قدرها 6 ملايين درهم مع بدء شهر الصوم في حدود 92 خيمة رمضانية تستقبل الصائمين للإفطار الجماعي في واحدٍ من أبرز مشاريع الهيئة التي تعكس صورة من أروع معاني الإخاء والمحبة بين مختلف شرائح المجتمع.
وقال إن الهيئة ستنفذ عددا من المشاريع الموسمية الأخرى ضمن جهودها داخل الدولة خلال الشهر الفضيل أبرزها توزيع زكاة الفطر في وقتها الشرعي مع قرب نهاية الشهر الفضيل بميزانية قدرها 4 ملايين درهم، كما سيتم توزيع كسوة العيد للأيتام المكفولين عن طريق الهيئة داخل الدولة والبالغ عددهم 3 آلاف و 280 يتيما.
دور المحسنين
ولفت الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر إلى ما تقوم به الهيئة من دور لتمهيد الطريق أمام المحسنين إلى دروب الخير على اختلافها وتعددها سواء في رمضان أو في باقي أيام السنة، لافتا إلى ما يميز الشهر الكريم من خصوصية تجعله موسما لإحياء المبادرات النبيلة تجاه الفئات المستهدفة من مشاريع الهيئة.
ودعا القمزي أهل الخير وكل قادر على البذل والعطاء إلى اغتنام هذه الأيام المباركة وتقديم العون والمساندة أملا في أن يحيط هذا الخير بالمعوزين والمحتاجين خلال هذا الشهر الفضيل.
وشدد على حرص الهيئة القيام بما عليها من دور والتزامات تتحملها تجاه تلك الشرائح دون تمييز بينها معربا عن أمله في مزيد من التجاوب والتعاون لتحقيق الرسالة الإنسانية لهيئة الهلال الأحمر على أتم وأكمل ما يكون.
كما وجه الشكر باسم الهيئة إلى كافة الجهات الداعمة للحملة الموسمية الرمضانية مثمنا مبادرات فرسان العطاء ممثلين بكل من مصرف أبوظبي الإسلامي، شركة أبوظبي للمطارات وجمعية أبوظبي التعاونية وبنك أبوظبي التجاري والرعاة الرئيسيين للحملة ممثلين في بنك أبوظبي الوطني و نادي تراث الإمارات.
وقال إن الهيئة ترحب بمبادرات أهل الخير الداعمين لحملتها الموسمية الرمضانية وعلى استعداد للتفاعل معها سواء كان ذلك موجه لأحد مشاريعها الرمضانية أو لأي من برامج الهيئة ومشاريعها الإنسانية والخيرية الأخرى وذلك من خلال التواصل معها عبر المقر الرئيسي أو فروعها في مختلف مدن ومناطق الدولة أو عبر الهاتف المجاني 733-800 أو عبر مندوبي هيئة الهلال الأحمر المتواجدين في 300 موقع لاستقبال تبرعات أهل الخير.
وقدّم بنك أبوظبي التجاري شيكا بقيمة 500 ألف درهم دعما للحملة الموسمية الرمضانية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر خلال المؤتمر الصحفي صباح أمس حيث سلم محمد عبد الله العلي رئيس إدارة العلاقات الحكومية في البنك الشيك بقيمة المبلغ إلى محمد خليفة أحمد القمزي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر.
من جهته شدّد وهيب الخزرجي نائب أول الرئيس التنفيذي رئيس إدارة الموارد البشرية بمصرف أبوظبي الإسلامي على مدى الاهتمام بمد جسور التواصل والتعاون مع برامج هيئة الهلال الأحمر ومشاريعها المختلفة وخصوصا من خلال دعم الحملة الموسمية الرمضانية بما تمثله من إحياء لموروث وتقاليد وعادات حميدة مستمدة من قيم إنسانية نبيلة تؤكد على أهمية التآخي والتعاون بين مختلف شرائح المجتمع.
دور الهيئة
بدوره أكد يحيى خلف مدير فرع أبوظبي بجمعية أبوظبي التعاونية أهمية الدور الرائد الذي تضطلع به هيئة الهلال الأحمر ومكانتها المرموقة على خارطة العمل الإنساني مشيدا بجهود الهيئة وما تقوم به لتقديم مختلف أشكال العون عبر برامجها ومشاريعها المحلية والخارجية بصورة تحوز الثقة وتستحق كل أشكال الدعم والمساندة من مختلف مؤسسات وقطاعات المجتمع.
وأعرب محمد المري نائب رئيس الموارد البشرية في شركة أبوظبي للمطارات على الاهتمام بدعم حملة هيئة الهلال الأحمر من فئة فرسان العطاء كشركاء مساندين لتلك الجهود لحقيق الدعم الممكن للشرائح الإنسانية المستهدفة بتلك البرامج والمشاريع.
من جانبه أكد صلاح التميمي رئيس إدارة الاتصال المؤسسي ببنك أبوظبي الوطني الحرص على المبادرة بدعم حملة هيئة الهلال الأحمر الرمضانية في إطار برامجه الموجهة لخدمة المجتمع مشيرا إلى تخصيص المصرف 1% من صافي أرباحه السنوية لدعم القضايا الاجتماعية.
وأشار إلى تنوع أوجه التعاون من جانب البنك مع هيئة الهلال الأحمر من خلال إتاحة المجال أمام عملاء البنك ومستخدمي شبكة أجهزة الصراف الآلي الموزعة على مختلف مدن ومناطق الدولة لتقديم تبرعاتهم مع كل عملية تجرى عبر تلك الأجهزة والتبرع عبر خدمة “السهم” لتحويل الأموال عبر أجهزة الهاتف المتحرك.
وشدد على الاهتمام بدعم ومساندة كافة الجهود والمبادرات والمشاريع التي تعزز السبل لخدمة المجتمع وتحقيق التنمية في مختلف مجالاتها وخصوصا المجال الاقتصادي والاجتماعي في الدولة.
التبرع عبر الرسائل النصية
بدأت هيئة الهلال الأحمر مؤخرا تفعيل خدمة تلقي التبرعات عبر الرسائل النصية حيث تم تخصيص الأرقام ( 7110 ، 7150 ، 7100، 7200) من خطوط هواتف دو لاستقبال التبرعات من فئة عشرة دراهم حتى 200 درهم.
كما تم تخصيص الأرقام ( 6881، 6885 ، 4611، 5200) لاستقبال تبرعات مشتركي اتصالات لتحويل قيمة التبرع لدعم مشاريع الهيئة الإنسانية والخيرية المختلفة من فئة 10 دراهم حتى 200 درهم.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة ونهيان بن مبارك يحضران أفراح البلوشي والحمادي وبيشوه