الرياضي

الاتحاد

الهروب من «الفخ» بهدوء وذكاء

تحدث الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي لبرنامج “سما آسيا” عقب خسارة المنتخب الكويتي لمباراة أوزبكستان، مؤكدا أن الهزيمة جاءت بسبب غياب التوفيق عن الفريق بعد أن تمكن من تعديل النتيجة من تأخر بهدف إلى تعادل ثم محاولة إدراك التعادل حتى النهاية بعد تقدم المنتخب الأوزبكي للمرة الثانية.
وقال: “لم يحدث بفريقنا أي تراجع أو تخاذل من أي لاعب، ولم يكن هناك أي تأثر بالخسارة الأولى رغم أنها جاءت بسبب أخطاء الحكم الأسترالي، التي تجاوزناها وقدمنا مباراة جيدة، مشيرا إلى أن مساندة الفريق أمر واجب عليه حتى ولم يكن هناك أي أمل في البقاء بالبطولة لأن ذلك هو دور أولياء الأمور دائماً”، مؤكداً احترامه لكل من هاجمه واتهمه بالتسبب في خسائر المنتخب الكويتي.
ورفض الشيخ أحمد الفهد “السقوط” في “فخ” الدخول في مهاترات جديدة، وتحدث عن كلام بن همام عنه وانتقاده له بكل هدوء، وقال: “كل إنسان يتحدث بما داخله، وأنا لا أحب الدخول في القضايا الهامشية، ونحن من دعمنا الشخصيات الحالية في الاتحاد الآسيوي والاتحاد الدولي، وفي الأساس أنا ابن كرة القدم ولست غريبا على هذا الوسط، ودخلت هذا المجال قبل الكثيرين، وما حدث من تدخل في انتخابات الاتحاد الآسيوي الأخيرة كان بدافع الوقوف خلف الشخصية العربية المتمثلة في الأمير علي بن الحسين، وبحثا عن دماء جديدة تخدم اللعبة في القارة الصفراء”.
وأكد الشيخ أحمد الفهد على صعوبة ترشيح الفريق الذي يفوز بلقب بطولة أمم آسيا في ظل تقارب المستوى بين أكثر من منتخب، وقال: من الممكن أن يظهر ذلك في دور الثمانية بشكل أكبر بعد أن تزداد المنافسة قوة.

اقرأ أيضا

158 فارسة في كأس فاطمة بنت منصور للقدرة