الاتحاد

دنيا

مشكلات الطفولة وراء اضطرابات الأكل


كشفت دراسة حديثة بأن المشكلات الطبية أثناء الولادة، تزيد من أخطار الشراهة أو فقدان الشهية في مراحل العمر اللاحقة· وتبين أن مشكلات الأكل المبكرة لدى الأطفال، والعضلات الضعيفة، وقلة الوزن أثناء الولادة، وتعرض الحبل السري لإصابة، هي كلها لها علاقة باضطرابات الأكل عندما يبلغ الصغار سن الرشد ، 16 و 18 عاما·
وتقول أيضا إن تعرض الأم لمرض السكر، وفقر الدم، لها علاقة باضطرابات الأكل لدى الأطفال· وقد تناولت الدراسة التي نشرت في إصدار يناير لأرشيف 'علم النفس العام' الأميركي، بالتحليل ودراسة أرشيف 114 شخصا من صغار السن، مصابين بفقدان الشهية، و 73 مصابين بالشراهة، بالإضافة إلى 554 شخصا معافين·
وتبين من الدراسة أن الأم التي تعاني من فقر الدم فإن أخطار الإصابة بفقدان الشهية تكون مضاعفة، كما أن الأطفال الذين يعانون من مشكلات في القلب هم على الأرجح أكثر عرضة للإصابة بفقدان الشهية في مراحل عمرية لاحقة·
الأشخاص الذين يعانون من الشراهة، هم على الأرجح كانت أوزانهم أثناء الولادة قليلة، ويعانون من مشكلات في الأكل في المرحلة المبكرة، ومن مشكلات في الحبل السري·

اقرأ أيضا