الاتحاد

ثقافة

«الإماراتي لكتب اليافعين» يختتم فعالية «قراءات قصصية» في دبي

اختتم المجلس الإماراتي لكتب اليافعين مؤخراً فعالية “قراءات قصصية” بمشاركة المؤلف الإماراتي قيس صدقي، والتي نظمها المجلس في مكتبة كينوكونيا بقاعة غاليري في مول دبي، وشهدت أجواؤها حضوراً لافتاً للأطفال الذين قدموا للتمتع بقراءة باقة من القصص المنوعة الجديدة الهادفة، حيث تصب هذه الفعالية ضمن برامج المجلس الاحتفالية التي ينظمها في إطار الاستعدادات لانطلاق الدورة الثانية من جائزة اتصالات لكتاب الطفل.
وأوضح بيان صادر عن المجلس الإماراتي لكتب اليافعين أمس، أن الأطفال الحاضرين استمعوا إلى مجموعة من القصص التي قدمها الكاتب الإماراتي صدقي، وتميزت أجواء الحفل بالتفاعل بين الأطفال والكاتب، وكانت هناك استجابة كبيرة أبداها الأطفال في التمتع بقراءة القصص، والاجواء المرافقة للفعالية، وفي ختامها قام المجلس بتوزيع عدد من القصص والمطبوعات المختلفة التي تحبب الأطفال القراءة، وترسخ فيهم العقل الناضج، والتفكير السليم، والفكر الواعي المستنير بالثقافات والأفكار النافعة المختلفة.
وقالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، ورئيسة مجلس إدارة جمعية الناشرين الإماراتيين، ودار كلمات لنشر كتب الأطفال “تجري الاستعدادات على قدم وساق لاستقبال دورة جديدة من جائزة اتصالات لكتاب الطفل، وقد حرص المجلس على تطبيق المقترحات والأفكار والاستراتيجيات التي ترتقي بأداء الجائزة لتصبح في مصاف الجوائز العالمية المرموقة، لاسيما وأن صداها أصبح كبيراً، وحازت إعجاب المراقبين والنقاد والمتخصصين في أدب الطفولة، وهو ما يعكس نمواً لافتاً في جانب ثقافة الطفل على المستوى المحلي والخليجي والعربي على حد سواء”.
وأضافت “حرصنا خلال الفعالية على أن نوفر جواً ممتعاً للأطفال يستطيعون خلاله قراءة بعض القصص الجميلة، ويستمعون الى قصص أخرى، وقد أضفى حضور الكاتب الإماراتي المبدع قيس صدقي رونقاً آخر على الفعالية بانت آثاره من خلال الاستمتاع الكبير المنعكس من خلال التجاوب مع أسلوبه الشائق، بالإضافة الى ماقدمه المجلس من عوامل جذب نرى أنها ستدعم مبدأ تحبيب الكتاب إلى نفوس الأطفال، وبالتالي تعزيز ثقافة الصداقة معه للحصول على مجتمع واعٍ ومثقف”.
يشار إلى أن المجلس الإماراتي لكتب اليافعين تولى مسؤولية الإشراف على جائزة اتصالات لكتاب الطفل مؤخراً، حيث قام بالترويج لها في مختلف المعارض التي شارك بها لاسيما معارض الكتب الدولية، وقد انتهى من صياغة الخطوط العريضة التي تكفل نجاح الجائزة في ضوء الأعمال المقدمة ضمن الفترة المحددة لتسلم الطلبات الخاصة بالمنافسة، تمهيداً لبدء أعمال لجنة التحكيم لاختيار الكتب المتأهلة.

اقرأ أيضا

10 آلاف شاعر في معجم شعراء العربية في عصر الدول والإمارات