الاتحاد

ثقافة

مسرح الشباب يعرض نتاجات دوراته الصيفية غداً بدبي

جانب من الدورات وفي الصورة ابتسام عبدالعزيز المشرفة على دورة الرسم

جانب من الدورات وفي الصورة ابتسام عبدالعزيز المشرفة على دورة الرسم

يقيم مسرح الشباب للفنون في دبي مساء غد احتفالية خاصة، في قاعة مؤسسة سلطان بن علي العويس، تتضمن تخريج منتسبي الدورات الأربع التي أقامها المسرح ما بين الحادي عشر والثلاثين من يوليو الماضي وشملت تدريبات في مجال الإخراج المسرحي والفنون الشعبية والفنون الجميلة والموسيقى، بإشرف عدد من الاختصاصيين في هذه المجالات، حيث سيقدم المشاركون نتاج تدريباتهم، وسيكون هناك معرض للأعمال التشكيلية وفقرات للموسيقى والفنون الشعبية.
وقال الفنان المسرحي ناجي الحاي رئيس مجلس إدارة مسرح الشباب للفنون لـ “الاتحاد” إنه سعيد بما توصلت إليه الدورات الصيفية التي أقامها المسرح خلال شهر يوليو الماضي، وأضاف أن هذه الدورات السنوية توجهت هذا العام نحو مزيد من التخصص والعلمية، حيث جرى اختيار مشرفين قادرين على تقديم المادة النظرية والأكاديمية والعملية كل في مجاله. وأوضح الحاي أن هذه الدورات تهدف إلى ضخ دماء جديدة في مجالات الفنون كافة، وإنه يجري اختيار الطاقات الشابة الموهوبة لتعزيز مواهبها وصقلها من خلال تلقيها التدريبات النظرية والعملية.
وكانت هذه الدورات قسمت إلى الفنون الشعبية التي شارك فيها شباب المسرح ممن تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 25 سنة، بإشراف الفنانين عبد الله سليمان عنبر وبدر أحمد صالح وأحمد مال الله عبيد وطارق صالح الذين قدموا خبرتهم للشباب المشاركين في الدورة في فنون: العيالة، الليوا، والانديمة، والاهال، والحربية. أما الدورة الموسيقية التي أشرف عليها الفنان الملحن أدور كاظم والفنان خالد محمد علي فقد بلغ عدد المشاركين فيها أكثر من 20 شاباً وشابة تدربوا على مختلف الآلات الموسيقية، كما تلقى المشاركون تدريبات على فنون العزف، إضافة إلى التدريب على الصوت “الصولفيج” الذي يعد من ركائز العلم الموسيقي باعتباره يسجل قراءة “النوتة” الموسيقية، وسيقدم المشاركون في حفل الختام فقرات موسيقية في العزف المنفرد والجماعي.
وعلى صعيد الفنون التشكيلية شارك عدد من أعضاء المسرح من الشباب والفتيات والأطفال من أعمار تتراوح من 15 إلى 35 سنة، ورشة أشرف عليها وحاضر فيها عدد من الفنانين التشكيليين الإماراتيين وهم ابتسام عبد العزيز ومنى عبد القادر وخليل عبد الواحد وناصر نصر الله. وتلقى المشاركون تدريباً في أساسيات فن الرسم مثل، الرسم بـ “الأكليريك” والفحم والرصاص إضافة إلى الرسم بالزيت.
وشهدت قاعة مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية الدورة التدريبية لفن المسرح في مجال الإخراج، بحضور بارز من فناني الدولة، وأشرف على هذه الورشة الفنان والمخرج المسرحي المصري محمود الألفي مدير مسرح الشباب بوزارة الثقافة في مصر، الذي قال ناجي الحاي إن اختياره للإشراف على هذه الدورة كان نتيجة لتجربته الطويلة في مجال الإخراج المسرحي على المستويين النظري والعملي، وتخصصه الأكاديمي وخبرته في الإشراف على مثل هذه الدورات.
وختم الحاي أن مسرح الشباب سيسعى في المرحلة المقبلة للتواصل مع الشباب الذين شاركوا في هذه الدورات، والاستماع إلى آرائهم وتقديراتهم لما حصلوا عليه من جهة، وما يحتاجون إليه من جهة أخرى، لتكون هذه الآراء منارة للمشرفين على المسرح كي يختاروا طبيعة الدورات اللازمة في المستقبل، والجوانب التي ينبغي التركيز عليها.

اقرأ أيضا

«القصر الأحمر» يروي اللحظات المحورية في التاريخ السعودي