صحيفة الاتحاد

أخبار اليمن

«الشرعية» تواصل تقدمها في صعدة وتعز ولحج

الجيش والمقاومة يلتحمان في مديرية «القبيطة» بمحافظة لحج (من المصدر)

الجيش والمقاومة يلتحمان في مديرية «القبيطة» بمحافظة لحج (من المصدر)

صنعاء (الاتحاد)

حررت قوات الشرعية مسنودةً بالتحالف العربي، أمس، جبال «تويلق» الاستراتيجية في مديرية «رازح» الحدودية مع السعودية بمحافظة صعدة معقل ميليشيات الحوثي الإيرانية. وذكر المركز الإعلامي للجيش اليمني في بيان، أن قوات الشرعية مسنودة بالتحالف العربي شنت هجوماً واسعاً على مواقع الميليشيات الحوثية في مديرية رازح، مشيراً إلى أن القوات تمكنت من تحرير الجبال والمواقع المطلة على الخط الحدودي بين اليمن والسعودية، ومنها سلسلة جبال «تويلق» الاستراتيجية وموقع «الفخيضة» وقرية «المسيلة». وشنت مقاتلات التحالف العربي أمس 16 غارة على مواقع للميليشيات في رازح ليرتفع إلى 37 عدد الغارات في هذه المديرية الحدودية خلال 48 ساعة ماضية. وأكد مصدر عسكري يمني، أمس، مصرع العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي في المعارك والغارات برازح منذ أمس الأول، مشيراً إلى أن العديد من جثث مسلحي الحوثي مازالت مرمية في مناطق الاشتباكات في السلسلة الجبلية المحررة. وذكر أن قوات الجيش عثرت على مخزن أسلحة للميليشيات يحتوي على صواريخ موجهة ومضادة للدروع، بالإضافة إلى كميات كبيرة من الألغام والعبوات المختلفة وأجهزة اتصالات.
وفي سياق متصل، واصلت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مسنودة بالتحالف العربي، تقدمها باتجاه مدينة «الراهدة» جنوب شرق محافظة تعز، ضمن العمليات العسكرية الرامية لفك حصار المحافظة وتحريرها من سيطرة الميليشيات الانقلابية. وتمكنت القوات بإسناد من التحالف العربي من فرض السيطرة الكاملة على الجبل وكافة التباب والمواقع المحيطة به عقب معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى في صفوف ميلشيات الحوثي التي لاذ من تبقى من عناصرها بالفرار. وأكد القيادي في المقاومة العقيد أنور العمري أن معركة استعادة الجبل الأحمر مستمرة وتم فيها إسقاط آخر التباب الواقعة في محيطه، وأوضح أن ميليشيات الحوثي الانقلابية تعاني انكساراً في صفوفها وسط تكبدها عشرات القتلى والجرحى. وأضاف أن قوات الجيش والمقاومة تقوم بتعقب فلول الميليشيات التي فرت باتجاه مركز «الراهدة»، موضحاً أن عمليات التقدم مستمرة لتأمين المنطقة وإفشال محاولات التسلل باتجاه مناطق الجيش والمقاومة في «كرش والشريجة». كما تمكنت قوات الجيش من تحرير مرتفعات «وادي رسيان» بمنطقة «البرح» غربي محافظة تعز وسط مواجهات عنيفة مع ميليشيا الحوثي الانقلابية. وأكد مصدر عسكري أن قوات الجيش أحرزت تقدماً منذ ساعات صباح أمس، في مرتفعات «وادي رسيان» وأحكمت سيطرتها على عدد من الجبال المطلة على الوادي إلى جانب عدد من التباب. وأوضح المصدر أن عمليات الجيش والتي انطلقت من مفرق الوازعية تهدف لقطع خطوط الإمداد الأخيرة للميليشيا، والوصول إلى خط الجراحي- تعز المار في مديرية مقبنة. ولفت المصدر إلى أن مدفعية الجيش شاركت في العمليات وقصفت مواقع الميليشيا في المرتفعات الجبلية المحيطة بـ«وادي رسيان»، مؤكداً أن المعارك أسفرت عن تكبد الميليشيا خسائر بشرية كبيرة في صفوفها.
إلى ذلك، أعلن الجيش اليمني، تحقيقه تقدماً ميدانياً جديداً في ‏معاركه التي يخوضها ضد ميليشيا الحوثي ‏الإيرانية في محافظة لحج. وقال مصدر عسكري، إن قوات الجيش مسنودة من ‏التحالف العربي استعادت مناطق «العنين وجبل ‏موجر ومناطق صبيح».‏ وأضاف «أن القوات اتجهت نحو مناطق المرابحة ‏بعد وصولها إلى مستوصف سوق الخميس جنوبي ‏مديرية القبيطة، في شمال لحج».‏ وأفاد المصدر، أن المعارك لا تزال ‏مستمرة، وسط تقدم متواصل لقوات الجيش وفرار ‏جماعي لعناصر الميليشيا نحو مناطق المرابحة ‏التي تتجه القوات نحوها لتحريرها.‏
وفي السياق، شنت مقاتلات التحالف العربي أمس، غارات على مواقع وتجمعات لميليشيات الحوثي في مديرية «صرواح» الواقعة غرب محافظة مأرب. وخلفت الغارات قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات الانقلابية، بحسب مصادر عسكرية حكومية.