الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تنظم دورة تدريبية لمكافحة المخدرات في سوريا


دبي ـ الاتحاد: أكد سعادة الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تسخير جميع إمكانياتها المادية والفنية، لخدمة الأشقاء العرب، بما يعزز أطر الشراكة والتعاون، وتبادل المعارف والخبرات، في مختلف المجالات الأمنية· وقال : تحرص القيادة العامة لشرطة دبي، على المشاركة في مختلف البرامج واللقاءات التي تخدم أبناء الوطن العربي، في مواجهة ما يهدد مستقبلهم، وبخاصة آفة العصر ' المخدرات ' التي نجح ضعاف النفوس في إيقاع بعض الشباب في براثنها، منوهاً بأن تكاتف الجهود وتعزيز التعاون بين مختلف الجهات المعنية سيساهم في اجتثاث هذه الآفة·
وأوضح سعادة الفريق ضاحي خلفان تميم أن شرطة دبي ستنظم دورة تدريبية بالتعاون مع وزارة داخلية الجمهورية العربية السورية الشقيقة، خلال الفترة من 4 إلى 8 فبراير المقبل، لمتطوعين من مختلف التخصصات، للعمل كمحاضرين ضمن برنامج ' حماة المستقبل'، الذي أطلقته شرطة دبي، بهدف تأهيل وإعداد متطوعين من الشباب للقيام بالدور الإرشادي والتوعوي بمخاطر وأضرار المخدرات والتدخين والمسكرات· وأكد على أهمية تدريب الشباب المتطوعين للمشاركة في حملات التوعية، وخلق كوادر تستطيع القيام بواجباتها في تحقيق هدف 'مجتمع خال من المخدرات'، منوهاً بأهمية الدور الإعلامي، ودور العبادة في توعيه الشباب بأخطار المخدرات·
وذكر سعادة الفريق ضاحي خلفان تميم، أن برنامج ' حماة المستقبل' ، العربي والدولي الذي تبنته القيادة العامة لشرطة دبي يهدف إلى تدريب وإعداد مجموعات من طلاب وطالبات الجامعات والمدارس في أكثر من 26 دولة بالعالم، لتأهيل أكثر من 8 آلاف محاضر، للقيام بالدور التوعوي والإرشادي فيما بينهم، و تشكيل لجان وطنية للوقاية من المخدرات، إضافة إلى نشر ثقافة رفض المخدرات بين النشء والشباب، وتدريب الكوادر الإعلامية على مناهج وأساليب الوقاية الحديثة وتناول قضية المخدرات في سياق درامي غير مباشر، ودون الخوض في أساليب التعاطي·
من جانبه أوضح الرائد الخبير إبراهيم دبل مدير مركز التدريب والتأهيل في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، المنسق العام لبرنامج 'حماة المستقبل'و أنه طبقاً للبرنامج تم اختيار 50 متطوعاً من بين الراغبين بالالتحاق بالبرنامج، الذين يمثلون مختلف الشرائح الاجتماعية والتخصصات العلمية، إلى جانب ممثلي الجهات الرسمية·
مذكرة التفاهم
وقال سعادة الفريق ضاحي خلفان سيتم تعريف المشاركين والحضور بمذكرة التفاهم التي وقعتها القيادة العامة لشرطة دبي مع المكتب الإقليمي للأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة، ومؤسسة رايت ستارت في المملكة المتحدة، لتدويل البرنامج، حيث تنص مذكرة التفاهم على أن يقوم المكتب الإقليمي للأمم المتحدة بالمراجعة الدورية للمحتوى التدريبي للبرنامج والتأكد من مطابقته لمتطلبات وتوصيات الأمم المتحدة، وبموجب الاتفاقية تتولى القيادة العامة لشرطة دبي، الإشراف الفني العام على البرنامج من حيث تجهيز المحتوى التدريبي والمواد التدريبية، والتأكد من مطابقتها لقرارات وتوصيات الأمم المتحدة في مجال التوعية، والمساهمة في تنفيذ البرنامج، وتوفير المدربين الرئيسيين من ضباط شرطة دبي، وتحمل نفقات سفرهم وإقامتهم في دول وأماكن تنفيذ البرامج التدريبية·
وحسب الاتفاقية تتولى مؤسسة رايت ستارت إدارة البرنامج بالنواحي المادية والقانونية كافة، مع الحرص على عدم استغلاله في أي نشاطات تسيء للأطراف المشاركة·

اقرأ أيضا