الاتحاد

الاقتصادي

توقعات خفض الفائدة الأميركية تنعش الأسواق العالمية

الخطوات الأميركية ساعدت الأسهم اليابانية على استعادة عافيتها

الخطوات الأميركية ساعدت الأسهم اليابانية على استعادة عافيتها

أنهت الأسهم اليابانية تعاملات أمس الثلاثاء في بورصة طوكيو للأوراق المالية بارتفاع كبير مدعومة بصعود الأسهم الأميركية في تعاملات بورصة وول ستريت بنيويورك مساء أمس بالإضافة إلى النتائج الإيجابية للشركات اليابانية·
وارتفعت الأسهم الأميركية أمس الأول إثر توقعات بأن يخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة مرة أخرى عندما يلتقي في وقت لاحق من الأسبوع الجاري مما يمدد أول أسبوع من مكاسب ''وول ستريت'' في العام الجاري في أعقاب عملية خفض طارئة·
وارتفعت الاسهم اليابانية نحو ثلاثة في المئة أمس تتصدرها أسهم البنوك بفعل اقبال على الشراء لتغطية مراكز مكشوفة بفضل الامال بخفض الفائدة الأميركية، وارتفعت أسهم شركات الملاحة بفضل أرباح جيدة لشركة نيبون يوسن رائدة الصناعة·
وصعدت أيضا أسهم شركات التجارة الكبرى بفضل ارتفاع أسعار الذهب والبلاتين إلى مستويات قياسية بالاضافة إلى الآمال في اعلان نتائج جيدة في وقت لاحق من الاسبوع، كما زادت أسهم شركات العقارات مثل سوميتومو ريلتي اند ديفلوبمنت بفضل الإقبال على شرائها لتغطية مراكز مدينة·
وارتفع مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية بمقدار 95,390 نقطة أي بنسبة 99,2% ليصل إلى 86,13478 نقطة· في الوقت نفسه ارتفع مؤشر توبكس للاسهم الممتازة بمقدار 7,35 نقطة أي بنسبة 76,2% إلى 73,1328 نقطة·
وارتفعت الاسهم الاوروبية في أوائل المعاملات أمس اقتداء بارتفاع الاسواق العالمية بفضل آمال بأن تخفض الولايات المتحدة أسعار الفائدة مرة أخرى للحيلولة دون انزلاق الاقتصاد الى الكساد·
وتصدرت أسهم البنوك وشركات السلع الاولية الاسهم الصاعدة، وارتفع مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لاسهم الشركات الكبرى في أوروبا بنسبة واحد في المئة إلى 1330,5 نقطة، وارتفعت أسهم البنوك عموما فزاد سهم سوسيتيه جنرال الذي يعاني من فضيحة احتيال بنسبة 2,6 في المئة وسهم اتش·اس·بي·سي 0,7 في المئة وسهم يو·بي·اس 1,3 في المئة·
كما صعدت أسهم شركات التعدين مع صعود أسعار المعادن فزاد سهم اكستراتا 3,7 في المئة وسهم انجلو أميركان اثنين في المئة وسهم ريو تينتو واحدا في المئة، وبالمثل ارتفعت أسهم شركات النفط الكبرى فصعد سهم بي·بي 1,2 في المئة مستفيدا من استقرار أسعار النفط قرب 91 دولارا للبرميل، وقفز سهم مجموعة توي الالمانية للسياحة 3,7 في المئة في ألمانيا وسهم شركة توي ترافل المسجلة في بورصة لندن نحو خمسة في المئة·
واستقر سعر صرف العملة الأوروبية اليورو أمام الدولار في مستهل التعاملات الأوروبية أمس وسجل 4780ر1 دولار وهو نفس السعر المسجل مســـــاء أمس الأول·
في الوقت نفسه بلغت قيمة الدولار 6766,0 من اليورو، فيما حدد البنك المركزي الأوروبي السعر الاسترشادي لليورو أمس بـ 4755,1 دولار مقابل 4705,1 دولار يوم الجمعة الماضي·
وتترقب أسواق العملات اليوم التطورات في أسواق الأسهم في أعقاب استقرار الوضع بعض الشيء بعد الهبوط الحاد الذي شهدته الأسواق أوائل الأسبوع الماضي، وتنتظر الأسواق أيضا قرار البنك المركزي الأميركي اليوم الأربعاء حول سعر الفائدة وسط توقعات بخفض إضافي لسعر الفائدة بواقع نصف نقطة مئوية بعد أسبوع من خفض سعر الفائدة بثلاثة أرباع نقطة إلى 3,5%· في الوقت نفسه تنتظر الأسواق أيضا صدور بيانات مهمة خلال الأسبوع الجاري حول أداء الاقتصاد الأميركي وفي مقدمتها تقرير سوق العمل ومؤشر ثقة المستثمرين والمستهلكين· من ناحية أخرى دعا الرئيس الاميركي جورج بوش الكونجرس في خطابه السنوي حول حالة الاتحاد الليلة قبل الماضية إلى تمرير حزمة حوافز لإنعاش الاقتصاد من أجل تفادي حدوث كساد، وكان بوش ومجلس النواب قد اتفقا على حزمة من الحوافز قصيرة المدى بأكثر من 150 مليار دولار منها 100 مليار دولار إعفاءات وخصومات ضريبية للأفراد و50 مليار دولار كحوافز ضريبية للشركات·

اقرأ أيضا

أميركا والصين تجريان محادثات هاتفية "بناءة" بشأن التجارة