الاتحاد

الرياضي

أربيل والنجف في مواجهة «التعويض» اليوم

دوري العراق يستأنف من جديد بعد التوقف بسبب الانتخابات الكروية

دوري العراق يستأنف من جديد بعد التوقف بسبب الانتخابات الكروية

يسعى حامل اللقب أربيل ومضيفه النجف إلى تعويض تعثرهما عندما يلتقيان اليوم على ملعب الأخير في اطار المرحلة الثانية من الدور النهائي لبطولة العراق لكرة القدم ضمن المجموعة الثانية.
ويدخل الفريقان لقائهما المرتقب بشعار الفوز وحده لكي يعودا إلى أجواء السباق والصراع على بطاقة التأهل المؤدية الى المربع الذهبي بعد بداية ضعيفة لهما في المرحلة الأولى بسقوط أربيل أمام الشرطة (0-1) والنجف أمام الكهرباء (1-2).
ويأمل مدرب اربيل الجديد والسابق للجيش السوري أيوب أوديشو التخلص من الضغط النفسي الذي يواجهه بعد اخفاقه في أول اختبار رسمي مع فريقه، بتخطي مواجهة اليوم.
من جانبه، يتطلع فريق النجف لاستثمار أرضه وجمهوره لاستعادة توازنه والخروج بنتيجة طيبة، ما يجعل هذه المباراة مرشحة لصراع مثير يخوضه الطرفان للظفر بنقاطها الكاملة.
وفي المجموعة ذاتها يواجه مدرب الشرطة حكيم شاكر اختبارا صعبا وحقيقيا عندما يجد نفسه على المحك مع فريقه بمواجهة الكهرباء المتحفز لتجديد فوزه ما يدفعه ذلك لبذل كل ما عنده من جهد للخروج بنتيجة مطمئنة على مسيرته.
وفي المجموعة الأولى، يستضيف ملعب الزوراء مباراة صاحب الأرض والجمهور أمام الصناعة وكلاهما يبحثان عن التعويض بعدما اكتفى الأول بنقطة واحدة من تعادل مع بغداد بينما خسر الثاني من الطلبة بهدفين مقابل هدف واحد.
وفي المجموعة ذاتها يأمل الطلبة بانطلاقة ثانية طيبة عندما يقابل بغداد في لقاء يبحث فيه الأخير عن فوز لافت بات بحاجة له لضمان مواصلة المشوار بعد أن اكتفى بنقطة واحدة في الجولة الماضية من تعادل مخيب أمام الزوراء.
ويستضيف ملعب دهوك لقاء سهلا لصاحب الأرض والانصار الذي يقابل نفط الجنوب القادم من خسارة أمام كربلاء ضمن المجموعة الثالثة في مباراة تميل فيها كل عوامل التفوق والأفضلية لحساب صاحب الضيافة.
كما يتطلع الجوية لاستعادة توازنه والعودة إلى أجواء المنافسة في المجموعة الثالثة وهو يحل ضيفا ثقيلا على كربلاء في واحدة من أبرز المباريات التي ستفصح نتيجتها عن ملامح مسيرة الفريقين في الدور النهائي. فالفوز بالنسبة لكربلاء يعني خطوة ثانية هامة باتجاه المربع الذهبي، بينما يتيح للجوية فرصة انعاش الآمال ومواصلة الصراع على المركز الاول للمجموعة الثالثة.

اقرأ أيضا

منتخبنا يخسر في منتصف الربع الرابع