الاتحاد

الإمارات

الخارجية تستضيف وفدا من أبرز خريجي الجامعات الأميركية


السيد سلامة:
تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي يبدأ اليوم برنامج التواصل الحضاري لعدد من القيادات العلمية والاقتصادية والثقافية من خريجي وخريجات عدد من الجامعات العريقة في الولايات المتحدة الأميركية ويستمر البرنامج حتى 11 فبراير الجاري يتعرف خلاله أعضاء الوفد الأميركي الذي يضم 22 خريجاً وخريجة على معالم النهضة الحضارية التى تشهدها الدولة·
وتشرف وزارة الخارجية بالتعاون مع جامعة أبوظبي على تنظيم الفعاليات الثقافية والتراثية والعلمية والاجتماعية لأعضاء الوفد بحيث تقدم لهم صورة شاملة عن النهضة في الامارات سواء في مجالات التعليم أو الاقتصاد أو الصحة أو الإعلام وكذلك فيما يتعلق بدور المرأة واسهاماتها المتعددة في التنمية الوطنية·
وأشاد سعادة سلطان خلفان الرميثي رئيس ديوان سمو نائب رئيس مجلس الوزراء مدير مكتب سمو وزير الدولة للشؤون الخارجية بهذه المبادرة من قبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي ودورها في فتح قنوات وإقامة جسور للتواصل الحضاري بين المجتمعين الإماراتي والأميركي· بالاضافة إلى تعزيز التبادل الثقافي والاكاديمي بين الجانبين على مختلف المستويات حيث تم اختيار أعضاء الوفد من جامعات مختلفة في الولايات المتحدة الأميركية من الخريجين الحاصلين على منحة 'هاري ترومان' وهي منحة أكاديمية ذات سمعة علمية مرموقة تستقطب عدداً من الطلبة النابغين والمتميزين في مختلف فروع المعرفة·
ومن جانبه أعرب سعادة علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس المجلس التنفيذي لجامعة أبوظبي عن سروره باختيار جامعة أبوظبي للمشاركة فى استضافة هذا الحدث الثقافي الاكاديمي المتميز مؤكدا اعتزاز الجامعة بهذه الثقة التي تترجم نجاح الجامعة في هذه الفترة الوجيزة منذ تأسيسها في تدشين نموذج طيب لها كمؤسسة أكاديمية للتعليم العالي والبحث العلمي·
وأشار سعادته إلى أن وفدا من طلبة جامعة أبوظبي سيكون في استقبال اعضاء الوفد الأميركي مساء اليوم في مطار دبي الدولي·
برنامج الوفد
أشار السيد عبدالله السبوسي سكرتير ثاني بسفارتنا في واشنطن إلى أن برنامج الوفد يتضمن زيارات ميدانية لعدد من المواقع السياحية والتنموية في أبوظبي ودبي والعين والفجيرة بحيث تتشكل لدى أعضاء الوفد صورة مشرقة عن حضارة وتاريخ مجتمع الإمارات وعن القيم والتقاليد العربية الأصيلة للمجتمع وكذلك الاطلاع على عدد من التجارب المتميزة في بلادنا سواء الأكاديميةأو الاقتصادية وأيضا التعرف على دور المرأة المواطنة في تعزيز هذه النهضة وإسهاماتها المجتمعية·
وأكد على أهمية هذه الزيارة للوفد الأميركي الذي يضم عددا من الخريجين الذين يشغلون مناصب قيادية في عدد من المؤسسات الأميركية والدولية·
وأشار إلى أن هذه الزيارة تجسد أواصر التعاون المشترك بين البلدين وتعكس متانة العلاقات بينهما كما تبرز دور الخريجين والخريجات في تعزيز هذا التعاون وتوسيع مجالاته مؤكدا على أن تجربة الإمارات في التنمية البشرية جديرة بالاطلاع عليها والإفادة منها عالميا ومن هنا تأتي أهمية الزيارة خصوصا في هذه الحقبة التي يشهد فيها العالم عددا من التحولات وفي مقدمتها الاتجاه نحو العولمة والتواصل الحضاري بين مختلف المجتمعات والثقافات في جميع أنحاء العالم·

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"