دبي (الاتحاد) شهدت محاكم مركز دبي المالي العالمي نمواً مطرداً خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2017؛ في وقت سجل حجم القضايا المعروضة أمام المحكمة الابتدائية - بما فيها القضايا المتعلقة بالتحكيم والقضايا المضادة – نمواً متواصلاً خلال النصف الأول من العام الحالي، وازداد عددها بنسبة 57% مقارنةً بالفترة نفسها من العام 2016. ووصلت القيمة الإجمالية لهذه القضايا خلال الفترة نفسها إلى 7,5 مليار درهم (بالمقارنة مع 3.44 مليار درهم للفترة نفسها من العام 2016) بزيادة 118% علماً أن هذا الرقم تأثر إلى حد ما بقضية تحكيم كبيرة. كما أظهرت قيم القضايا نمواً مستقراً على أساس سنوي. ويؤكد النمو المستمر لأحجام وقيم القضايا المرفوعة أمام المحكمة الابتدائية على نضج محاكم مركز دبي المالي العالمي وتنامي مكانتها في المشهد القضائي الإقليمي والدولي. وقد أكد ذلك تقرير صادر عن شركة «كلايد آند كو» القانونية مطلع هذا العام وكشف أن الفترة بين عامي 2015- 2017 شهدت زيادةً ملموسة في اللجوء إلى محاكم المركز كخيار مفضل في 76% من العقود الخاصة بعمليات الدمج والاستحواذ. وشهد النصف الأول من العام 2017 أول تنفيذ حكم قضائي صادر عن محكمة أميركية، مما يؤكد على الارتباط الوثيق لمحاكم المركز المالي بالمشهد القضائي الدولي. كما وسعت المحاكم أيضاً إطارها الدولي لتنفيذ القضايا عبر توقيع اتفاقية تعاون مع المحكمة الفيدرالية الماليزية. ومنذ توسيع اختصاصها القضائي العام 2011 لتفتح أبوابها أمام الشركات من مختلف أنحاء العالم، أرست محاكم المركز المالي واحداً من أقوى أنظمة تنفيذ الأحكام في العالم بتعاونها مع سلطات قضائية مثل المحكمة التجارية في أنجلترا وويلز ومحكمة الولايات المتحدة المحلية للمنطقة الجنوبية لنيويورك والمحكمة الشعبية العليا في شانغهاي. وقال مارك بير، الرئيس التنفيذي المشارك وأمين عام سجل محاكم مركز دبي المالي العالمي: «استطاعت محاكم المركز خلال النصف الأول من العام 2017 أن تقدم خدماتها للشركات الكبيرة والمؤسسات الصغيرة والأفراد الذين ينشدون الوصول إلى العدالة على أساس من المساواة. وقد أدى النمو الملحوظ في القضايا المرفوعة أمام المحكمة الابتدائية إلى تعزيز مكانتنا كوجهة مفضلة لتسوية أكبر النزاعات التجارية». وشهد سجل وصايا وتركات غير المسلمين في مركز دبي المالي العالمي تسجيل 780 وصية جديدة خلال النصف الأول من العام 2017 (بالمقارنة مع 685 وصية خلال الفترة نفسها من العام 2016)، ويعزى هذا النمو جزئياً إلى توسيع نطاق عمل السجل ليشمل إمارة رأس الخيمة. وبلغ إجمالي عدد الوصايا المسجلة 2,750 وصية منذ إطلاق هذه الخدمة في مايو 2015.