ليوا (وام)

نفذ قطاع خدمات المدن وضواحيها بمدينة ليوا العديد من المبادرات الرامية إلى المحافظة على النباتات البرية والاهتمام بإكثارها وزراعتها.
وشملت المبادرات إنشاء مشتل النباتات البرية بمدينة ليوا تبلغ مساحته 313960 متراً مربعاً، وبهدف زراعة وإنتاج النباتات البرية تم استغلال المرحلة الأولى منه بمساحة 900 متر مربع.
ويقع المشتل بالقرب من مزيرعة لتسهيل الوصول إليه، كما أنه قريب من خط ري المياه المعالجة لاستخدامها لري الشتلات، وتم إنتاج مئات الآلاف من النباتات البرية بالمشتل الذي يزود الجهات الرسمية وغير الرسمية والأفراد، إسهاماً لترسيخ قيمة تلك النباتات.
ويضم المشتل أكثر من 20 صنفاً من النباتات البرية كالأرطا والثمام والغضا والمرخ والسبط والحاذ والعلقا والغاف، وغيرها كما يتم تجميع البذور وتصنيفها بالمشتل، كما قام القطاع ممثلاً بإدارة تخطيط المنطقة وعلاقات السكان وإدارة الحدائق والمرافق الترفيهية بتنفيذ العديد من المبادرات مؤخرا منها، مبادرة توزيع 1000 شتلة غاف خلال مهرجان ليوا للرطب لتشجيع المواطنين على زراعة نباتات البيئة المحلية.
ومن المبادرات أيضاً مبادرة تطبيق معايير متكاملة لمهام الصيانة على الطرق الرئيسة بهدف صيانة الجزر الوسطية، وإظهار الشكل الجمالي للطرق بهدف المحافظة على المظهر العام للطرق والجزر الوسطية والمحافظة على الأصول الزراعية. وأطلقت أيضا مبادرة طرق تهذيب النباتات البرية المستخدمة لأعمال التجميل الطبيعي، تشجيعاً لاستخدامها كبديل في أعمال التجميل الطبيعي في الطرق والمناطق العامة لإبراز تلك النباتات التي تتلاءم مع البيئة المحلية.