الاتحاد

الرياضي

«مخالفة» تبعد فيتيل إلى المركز الثالث

فيتيل يتسلم جائزة المركز الثالث

فيتيل يتسلم جائزة المركز الثالث

اعتقد الألماني سيباستيان فيتيل سائق رد بول أن الفوز بسباق جائزة المجر الكبرى للفورمولا-1 ملك يمينه، لكنه عاش في النهاية إخفاقا وخيبة أمل وهو يتابع زميله الاسترالي مارك ويبر يحقق انتصارا جديدا.
وانطلق فيتل من المركز الأول للمرة السابعة هذا الموسم بعد 12 سباقا لكنه لم يحقق سوى انتصارين فقط أحدهما فقط تحقق من المركز الأول. وفاز ويبر الذي اعتقد كثيرون أنه سيلعب دور السائق الثاني وراء فيتل بسباق المجر أمس الأول لينال انتصاره الرابع هذا الموسم في حين لم ينل أي سائق أكثر من انتصارين هذا الموسم. وويبر هو أيضا متصدر الترتيب العام للسائقين في البطولة.
وملأت الابتسامة وجه ويبر وهو يقف على منصة التتويج، بينما تجهم وجه فيتل وهز يديه ورأسه وهو يهبط من المنصة بعدما واجه عقوبة أثرت على فرصه. وقال كريستيان هورنر مدير رد بول للصحفيين: “يشارك فيتل بحماس كبير وهو ما رأيناه اليوم (أمس الأول)، لذا يشعر بخيبة أمل بالغة لأنه خسر سباقا كان من السهل الفوز به، للأسف لم تكن الأمور على هواه، لكنه واجه حظا عثرا في معظم فترات الموسم، لكن المهم في نهاية العام سيكون رصيد النقاط”.
والواقع أن بوسع فيتل وهو السائق البارز الوحيد الذي لم يتصدر البطولة حتى الآن هذا الموسم أن يشتكي من أكثر من مجرد سوء الحظ رغم هيمنته في التجارب التأهيلية. وتراجعت سرعة سيارة فيتل في سباق البحرين وهو في الصدارة بعد أن انطلق من المركز الأول لينهيه في المركز الرابع وتعرض لحادث تصادم في استراليا بسبب مشكلة في المكابح بعدما انطلق مرة أخرى من المركز الأول. وفي كندا تسبب تسرب زيت من علبة التروس في إبطاء سرعته وفي بريطانيا اضطر لدخول مرآب الصيانة في نهاية اللفة الأولى بسبب ثقب في أحد الإطارات إثر اصطدامه بلويس هاميلتون سائق مكلارين.
وبدأ فيتل سباق المجر من موقع أول المنطلقين وكاد أن يقتنص المركز الثاني حتى نزول سيارة الأمان أرض الحلبة. وتعرض فيتل (23 عاما) لعقوبة زمنية بسبب مخالفته لوائح القيادة أثناء وجود سيارة الأمان في أرض الحلبة، واكتفى بالمركز الثالث وراء الإسباني فرناندو الونسو سائق فيراري وصاحب المركز الثاني. ولم ينكر فيتل هذه الأخطاء. وقال: “لدى استئناف السباق كنت غافلا، ربما كنت أعتمد بشكل مبالغ فيه على دائرة الاتصال الداخلي لكني في لحظة ما فقدت الاتصال ولم أسمع أي شيء”. وأضاف: “لا أزال غير قادر على فهم سبب توقيع عقوبة علي، في النهاية كان يجب أن أحقق الفوز، لسبب ما لم يحدث هذا وحللت في المركز الثالث”.

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»