الاتحاد

الرياضي

بيكنباور يتهكم على تقرير سلامة ملاعب المونديال


تهكم فرانز بيكنباور رئيس اللجنة المنظمة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقرر إقامتها في ألمانيا الصيف المقبل على تقرير السلامة الذي أصدرته منظمة شتيفتونج فارينتيست الالمانية لحماية المستهلك حول مدى توفر متطلبات السلامة للجماهير في الملاعب التي ستستضيف مباريات البطولة·
وقال بيكنباور إن على هذه المنظمة أن تهتم بفحص ورق الحمامات وكريمات الوجه·
وأضاف بيكنباور أثناء وجوده في جمهورية التشيك خلال جولته الترحيبية بالفرق التي تأهلت للنهائيات 'ليس من الضروري بأي حال من الاحوال أن تكون هذه المنظمة متشددة تجاه الملاعب لمجرد أن درجات سلالم المدرجات بها قصيرة بالنسبة لهؤلاء الذين يرتدون أحذية مقاس ·52
وتابع بيكنباور الذي أعتبر أن مثل هذه التقارير تمثل مجرد مزحة لا أساس لها من الصحة تماما 'هذه المنظمة تهتم عادة بالتأكد من جودة ورق الحمامات وكريمات الوجه فكيف تقوم الآن بإعداد تقرير خيالي حول الملاعب'·
ويغادر بيكنباور جمهورية التشيك إلى سويسرا بعدما توقف في آخر محطة من زياراته المكوكية للترحيب بالدول المشاركة في نهائيات كأس العالم·وكانت منظمة شتيفتونج فارينتيست قد ذكرت في مطلع يناير الماضي أن ثمانية ملاعب من بين الملاعب الـ12 التي ستستضيف مباريات كأس العالم 2006 ليست آمنة بشكل كلي ولا تتفق مع شروط السلامة الموضوعة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم·وقالت المنظمة إن ملعب برلين الاولمبي الذي سيستضيف المباراة النهائية في 9 يوليو المقبل وملاعب جلسنكريشن ولايبزيج بها عيوب سلامة خطيرة في الانشاءات مما قد يؤدي إلى كارثة في حال حدوث هرج ومرج بين المتفرجين لاي سبب ما·
واعتبر التقرير أن ستاد كايزرسلاوترن يعاني من نقص في الاحتياطات المتعلقة بالوقاية من نشوب الحرائق·وقالت المنظمة إن الملاعب الاخرى في هامبورج وفرانكفورت وشتوتجارت ودورتموند تعاني من عجز في نواحي السلامة·
ورأت المنظمة بعد التفتيش الدقيق أن ملاعب ميونيخ وكولونيا ونورنبرج وهانوفر التي تجاوزت الفحص بنجاح بها عيوب طفيفة أيضا· واعتبرت اللجنة المنظمة لنهائيات كأس العالم آنذاك أن التقرير الذي أصدرته منظمة حماية المستهلك وهي من أكثر المنظمات احتراما في ألمانيا 'مبالغ فيه'·

اقرأ أيضا

22 لاعباً في قائمة منتخب الناشئين