الاتحاد

منوعات

طلاق فتاة من ثمانيني يشعل "تويتر" السعودي

ناقش جمهور "تويتر" السعودي قضية طلاق فتاة لايتجاوز عمرها 15 عاماً من عجوز في الثمانينات، حيث شغلت القضية الرأي العام السعودي على مدار الأسابيع الماضية، بدءاً من هروب العروس ليلة زفافها وحتى تدخل هيئة حقوق الانسان السعودية في تطليق الزوجة الشابة.

وعبر هاشتاج "تطليق عشرينية من ثمانيني" ناقش سعوديون أسباب الزواج غير المتكافيء بدافع الاحتياج المادي.

وكتب خالد العلكمي "لتعرفوا حجم الكارثة، والد الفتاة التي طلقتها حقوق الانسان من ثمانيني جيزان يقول: الفقر دفعني لتزويجها".

وكتب سلطان "شيء طبيعي ومستحيل تكون هي موافقة بالزواج من أساسه لكن حسبي الله ونعم الوكيل في ولي أمرها".

وقال محمد المطيري "إن صدقت هذه القصة فالفقر لايسوغ لوالدها تزويجها من هذه الرجل، ولكن عندما يطغى الجهل على تلك العقول فالأفعال مشينة".

وعلق ناصر الغفيلة "إنها مشكلة أن يكون تفكير الأب مادياً والضحية عشرينية تعيش حياة مأساوية.. حقيقة إنه الاعدام بشكل بطيء".

وكتب حامد العلياني "من الظلم أن تزوج الفتاة برجل مسن سابق لعصرها، وفيه إجهاض لأمالها وأحلامه التي لاتتوائم مع أفكاره ونمطه".

وكانت هيئة حقوق الانسان السعودية نجحت في إنهاء مأساة فتاة تبلغ من العمر 15عاماً وتطليقها من عجوز في العقد الثامن من عمره، بعد أن هربت في ليلة زفافها إلىة منزل اسرتها مرة أخرى، ووافق الزوج على تطليق الفتاة مقابل استرجاع قيمة المهر الذي دفعه.

اقرأ أيضا

"خلك شنب".. سينما إماراتية ملهمة