الاتحاد

الرياضي

حميد يوسف: مجموعتنا صعبة ونتطلع بقوة للعودة لنصف النهائي


محمد حمصي:
يبدأ الوصل الليلة استعداداته للدور الثاني للكأس بعد الراحة التي حصل عليها بالأمس في محاولة لالتقاط الأنفاس وإعادة ترتيب أوراق الفريق لخوض منافسات مجموعة أبوظبي والتي تضم الى جانبه كلا من العين والشارقة ودبي علماً بأنه سيتأهل فريقان من هذه المجموعة الى الدور قبل النهائي·
وصرح حميد يوسف إداري الفريق بأن الوصل يعلق آمالاً كبيرة على بطولة الكأس بعد ارتفاع مؤشر الأداء بشكل تدريجي في المباريات الأخيرة بالدوري واستقرار المستوى الى جانب الروح القتالية التي أصبحت مواكبة للأصفر في كل مبارياته منذ فوزه على الأهلي في الكأس· ووصف حميد مجموعتهم بالنارية كونها تضم العين الشريك الدائم على زعامة الكرة الإماراتية والشارقة المتخصص في مسابقات الكؤوس ودبي أحد أبرز فرق الدرجة الثانية·
وقال حميد إن التوقعات صعبة نظراً لتقارب المستويات وحظوظ الفرق مؤكداً أن مستوى الفرق في الدوري لن يكون مقياساً في مسابقة الكأس لأن لكل بطولة ظروفها، ومباريات الكأس بالتحديد تبقي كل الاحتمالات قائمة فيها محذراً من التقليل بشأن دبي ولافتاً الى ان بطولة الكأس لا تعترف إلا بالعطاء داخل الملعب· ولم يستبعد إداري الوصل مسيرة فريقه في الدوري والنتائج التي حققها في الدور الثاني قائلاً إن فوزهم الأخير على بني ياس جاء في وقته المناسب ووسع (الهوة) بينهم وبين الفرق التي تصارع من أجل البقاء، موضحاً أن استقرار الجهاز الفني والإداري ساهم في تحقيق مثل هذه النتائج الإيجابية بصرف النظر عن خسارتهم أمام العين في الجولة المؤهلة في الدور الأول والتي أدى فيها الفريق أقوى عروضه· وتوقف إداري الوصل عند نتائج أندية دبي في الأسابيع الأخيرة والانتصارات التي حققتها على فرق المقدمة قائلاً إن هذه النقلة النوعية لأندية دبي تصب في مصلحة الدوري وتساعد على اتساع رقعة المنافسة بدلاً من اقتصارها على فريقين فقط، وأضاف حميد يوسف بأن أندية دبي بدأت بتصحيح مسارها وهذا مفيد للمسابقة والأهم من كل ذلك أن تستمر بنفس الروح والأداء حتى يحتفظ الدوري بقيمته وبعنصر الإثارة·
موقف المصابين
وبسؤاله عن موقف اللاعبين المصابين عبدالله عيسى وسامي ربيع وخالد درويش قال إداري الوصل إن اللاعبين الثلاثة هم الآن في مرحلة تأهيل حيث ينتظر عودتهم خلال أسبوعين واضعاً احتمال مشاركتهم في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد يوم 23 فبراير الحالي أمام الوحدة أو لدى استئناف الدوري حيث سيلاقي الشباب يوم 10 مارس·
وذكر حميد يوسف بأن المدرب التشيكي ايفان حريص على عدم المجازفة باللاعبين الثلاثة ومنحهم الفرصة للانتهاء من مرحلة التأهيل تمهيداً لعودتهم الى الملاعب، مؤكداً أن المدرب يتطلع بطموح كبير لتحقيق نتائج إيجابية في المرحلة القادمة سواء على مستوى الدوري أو الكأس·
على صعيد آخر يؤدي الوصل تدريباً مسائياً اليوم وغداً على أن يغادر بعد تدريب الغد الى العاصمة أبوظبي للمبيت فيها والبقاء حتى انتهاء مباريات المجموعة·

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو