الاتحاد

الرياضي

جيلبرتو عريس لن يلحق بليلة عرسه في المونديال


أوصل نجم كرة القدم الانجولية جيلبرتو ولاعب النادي الاهلي المصري منتخب بلاده إلى نهائيات كأس الامم الافريقية وكأس العالم لكرة القدم في آن واحد لكنه لم يشارك في البطولة الاولى التي تستضيفها مصر حاليا وحتى العاشر من فبراير وأغلب الظن أنه لن يشارك أيضا في المونديال الذي تنظمه ألمانيا الصيف المقبل·
ويرجع غياب 'العريس' الذي لم يتمكن من اللحاق بليلة عرسه الافريقية إلى الاصابة اللعينة التي لحقت به في الشوط الاول من مباراة فريقه الاهلي أمام اتحاد جدة السعودي في بطولة كأس العالم للاندية التي أقيمت في ديسمبر الماضي في اليابان·
وبعد العودة إلى القاهرة تفاقمت الاصابة مما دفع مسؤولي النادي الاهلي إلى اتخاذ قرار عاجل بمعالجته في ألمانيا وهناك قرر الاطباء ضرورة إجراء جراحة للاعب المجتهد ينتظر أن يغيب بسببها عن الملاعب ستة أشهر على الاقل·وإذا ما حدث ذلك فعلا فإنه لن يتمكن من اللحاق 'بعرسه الاكبر' المتمثل في نهائيات كأس العالم التي تقام في 12 مدينة ألمانية خلال الصيف المقبل أو على الاقل لن يلحق بمباريات الدور الاول منها وهو أقصى ما يتوقع للمنتخب الانجولي أن يخوضه في هذا المحفل العالمي الكبير وفقا للمعطيات المتوفرة على الورق حتى الان·لكن السوابق في هذا المجال تحديدا تحيي الامل لدى جيلبرتو نفسه ومحبيه وكل الانجوليين·
فالطب الحديث والتطور التكنولوجي المصاحب لتدريبات لعلاج الطبيعي وصلا إلى أعلى ما يمكن تقنيا مما مكن اللاعبين الايطالي روبرتو بادجيو والانجليزي ديفيد بيكهام من التغلب على إصابات مشابهة قبل بطولتي كأس العالم عامي 1994 و2002 على التوالي·فقبل نحو شهرين من انطلاق كأس العالم عام 1994 في الولايات المتحدة أصيب بادجيو إصابة خطيرة في ركبته اليمنى وتوقع الجميع أنه لن يلحق بهذه النهائيات لكنه كان أحد نجومها·وتعرض بيكهام لكسر في مشط القدم قبل خمسين يوما فقط من افتتاح نهائيات كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان وبفضل تطور الطب الحديث تمكن من خوض مباريات هذه البطولة·
أما إذا غاب جيلبرتو فعلا عن كأس العالم فربما يعود ذلك إلى عدم وفرة السيولة المالية التي يمكن أن توفر له هذا العلاج المتقدم مما يعني أن وضعية المنتخب الانجولي ستكون معقدة للغاية لان الفريق بدا تائها بدونه في نهائيات كأس الامم الافريقية على الرغم من وجود مانتوراسا وأكوا وفلافيو المحترفين في البرتغال وقطر ومصر على التوالي·الشارع الرياضي والرسمي ومحبو كرة القدم في أنجولا في حالة غليان والجميع يضع 'إصلاح' ساق جيلبرتو قبل أي شيء آخر كي يكون حاضرا في نهائيات كأس العالم في ألمانيا·
ويؤكد المسؤولون في أنجولا أن نجاح منتخب بلادهم في ألمانيا يتوقف على شفاء جيلبرتو وبدأت الصحف المحلية في تفنيد مصيبة المنتخب وخروجه من الدور الاول لكأس الامم الافريقية واضعة في المقام الاول أن غياب الظهير والمهاجم الايسر في آن واحد في مقدمة الاسباب التي أدت إلى هذا الكارثة حسب ما يردده الانجوليون الموجودون هنا في القاهرة·
واعتبر كثيرون وإشارات الحزن بادية على وجوههم أن أنجولا أصيبت في مقتل قبل كأسي أفريقيا والعالم وأن غياب جيلبرتو عن فريقهم لا يقل عن غياب رونالدينهو عن البرازيل أو ديفيد بيكهام عن إنجلترا أو زين الدين زيدان عن فرنسا مثلا!! وقال المدرب الانجولي لويس دي أوليفييرا لوكالة الانباء الالمانية في القاهرة قبل أن يغادر فريقه عائدا إلى بلاده أن مكان جيلبرتو محفوظ في تشكيلته حتى لو لم يشف تماما قبل انطلاق المونديال 'فالمهم أن تكون حالته في تحسن مما يعني أنه من الممكن أن نستفيد منه لو تأهلنا للدور الثاني لو اكتملت مسيرتنا'·
ويلعب المنتخب الانجولي في نهائيات كأس العالم ضمن المجموعة الرابعة إلى جانب المكسيك وإيران والبرتغال مما يعني أن فرصته في التأهل للدور الثاني صعبة للغاية لكن كرة القدم لا تعرف المستحيل وإلا ما حصلت تركيا على المركز الثالث في نهائيات كأس العالم 2002 أو كوريا الجنوبية على المركز الرابع في البطولة ذاتها·
وأضاف دي أوليفييرا 'يمتاز جيلبرتو بقدراته الفائقة على سحب الفريق إلى الامام من جهة اليسار ثم عكس الكرات الخطيرة أمام مرمى المنافسين·كما أنه قادر تماما على أداء واجباته الدفاعية كما يجب وكما يتطلب سير المباراة'·
وأوضح 'جيلبرتو عنصر أساسي ومهم جدا في تشكيلة الفريق وأعتقد أن غيابه أثر بالفعل على أدائنا في بطولة كأس الامم الافريقية خصوصا أننا خرجنا من الدور الاول بفارق الاهداف فقط عن جمهورية الكونغو الديمقراطية·لا أقول أن جيلبرتو هو كل شيء في الفريق لان الفريق الذي يعتمد على لاعب واحد فقط ليس له وجود في العالم لكني أؤكد أنه كان يمكن أن يساهم في تغيير نتائج بعض المباريات التي خضناها'·وتابع 'سنبذل قصارى جهدنا مع الجهازين الطبيين الخاصين بالمنتخب الانجولي والنادي الاهلي المصري على الوصول إلى أنسب الطرق لشفاء جليبرتو في أسرع وقت ممكن·
ولا يفوتني هنا أن أتوجه بالشكر إلى النادي الاهلي المصري الذي نشيد كثيرا به لاهتمامه باللاعب وتحمل تكاليف إجراءات علاجه بالكامل ونعلم تماما أنه سيبذل قصارى جهده من أجل توفير كل ما يلزم للاعب كي يعود إلى مستواه المعهود'·على أي حال من المؤكد أن غياب جيلبرتو سيكون له تأثيرات معنوية ونفسية كبيرة على الجميع وخصوصا هو نفسه لانه صار مثل 'العريس' الذي أعد كل شيء للاحتفال بليلة عمره من دون أن يتمكن من حضورها·

اقرأ أيضا

ريال بيتيس يتعاقد مع نبيل فقير حتى 2023