الاتحاد

الاقتصادي

«اتش إس بي سي» يحقق مكاسب 11,1 مليار دولار.. وارتفاع أرباح «بي إن بي باريبا» 31%

ارتفعت أرباح بنك “اتش إس بي سي” لأكثر من مثليها خلال النصف الأول من العام متجاوزة توقعات المحللين مع تراجع الديون الرديئة لدى أكبر بنوك أوروبا إلى أدنى مستوياتها منذ تفجر الأزمة المالية، كما رفع “بي إن بي باريبا” توقعاته للأرباح مما منح قطاع البنوك الأوروبية دفعة قوية إضافية بعد نتائج اختبارات التجمل التي أظهرت قوة النظام المصرفي في “منطقة اليورو”.
وحقق بنك “اتش إس بي سي” 11.1 مليار دولار ربحاً قبل خصم الضرائب للأشهر الستة حتى نهاية يونيو، ارتفاعاً من خمسة مليارات دولار قبل عام وفوق متوسط توقعات قدره 9.1 مليار دولار من ثمانية محللين استطلعت “رويترز” آراءهم. وتراجعت تكاليف اسقاط القروض ومخصصات مخاطر الائتمان الأخرى إلى 7.5 مليار دولار في النصف الأول من 6.4 مليار دولار في الفترة المقابلة من العام الماضي.
وقال دوجلاس فلينت المدير المالي للبنك “محركات تراجع الديون الرديئة تعمل، من الواضح أن الأوضاع ستتغير إذا تجدد الركود لكن في الوقت الحالي فإن محركات النصف الأول مازالت تعمل”. وأشار إلى تحسن على مستوى الشركات التي قامت بإعادة تمويل ورفعت رؤوس أموالها وفي أنشطة التجزئة المصرفية.
وأضاف أكبر بنك في بريطانيا إنه حقق أرباحاً في كل منطقة باستثناء أميركا الشمالية، حيث تكبد خسائر بلغت 80 مليون دولار. وأشار البنك، الذي لم يحصل على أموال إعادة هيكلة حكومية ووفقا لحزمة الانقاذ التي أقرتها لندن عام 2008، إلى أن مستويات الديون تراجعت لأدنى مستوى لها منذ الأزمة.
ومن جانبه، رفع بنك “بي إن بي باريبا” أكبر بنك مدرج في فرنسا توقعاته للارباح بفضل خفض مخصصات القروض وقوة انشطة التجزئة وهو ما عوض تقلبات السوق المالية التي أضرت بالانشطة الاستثمارية للبنك.
وحقق “بي إن بي باربيا” صافي أرباح 2.1 مليار يورو ( 2.7 مليار دولار) خلال الربع الثاني بارتفاع نسبته 31?.وقال بودوين بروت الرئيس التنفيذي للبنك إن الاداء في الربع الثاني “تحسن”، لكن أوضاع الاقتصاد الكلي “مازالت تمثل تحدياً” في الاسواق الرئيسية للبنك في منطقة اليورو، مشيراً إلى أن انشطة التجزئة هي السبيل لمزيد من النمو. وأوضح بروت “على مستوى العالم فإن مستقبل أنشطة التجزئة المصرفية إيجابي مع امكانات كبيرة لزيادة الحصة في السوق”، ولكنه أضاف أن السوق الايطالية قد تشذ عن الاتجاه وتشهد ارتفاعاً للمخصصات.
وقال “بي إن بي باريبا” إن المخصصات الفصلية انخفضت بمقدار النصف إلى 1.1 مليار يورو (1.4 مليار دولار) وهي الأقل في عامين. وفي مسح لـ”رويترز” توقع المحللون تجنيب مخصصات قدرها 1.5 مليار يورو. واجتاز البنك بسهولة اختبارات التحمل التي أجريت للبنوك الاوروبية في الشهر الماضي مع منافسيه “سوسيتيه جنرال” و”كريدي اجريكول”. وصرح بروت لتلفزيون “سي إن بي سي” بأن عودة ثقة المستثمر عقب اختبارات الضغط قلصت الفروق الائتمانية وأشارت لتحسن الاوضاع في الربع الثالث. وقال البنك إن انشطة التجزئة المصرفية سجلت أداء فصلياً قوياً بفضل زيادة الطلب على القروض ونمو الودائع. وتابع أن صافي ارباح المجموعة ارتفعت بنسبة 31 في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي إلى 2.1 مليار يورو .

اقرأ أيضا

في دبي.. كل الطرق تؤدي إلى إكسبو 2020