الاتحاد

الرياضي

الاحتراف أفاد الشرق أكثر من الغرب

الاحتراف هو الخطوة التي طورت كرة القدم في بعض الدول مثل الإمارات، ولكن المنتخب العراقي والأردني “محلك سر”، بينما تطورت الكرة في سوريا بصورة كبيرة ليس بفعل الاحتراف ولكن بفضل قوة الدوري السوري المحلي، فضلاً عن كثرة الخبرات القارية للفرق السورية التي لعبت في كأس الاتحاد الآسيوي وصالت وجابت وكانت متميزة.
والمثير للدهشة أن الاحتراف أدى إلى تراجع مستويات المنتخبات في السعودية وقطر تحديداً، لا أدري لماذا، ولكن أهل مكة أدرى بشعابها، فالقائمون على هذا المشروع يعرفون ما هي أسباب تراجع الكرة السعودية غير المبرر، وفي نفس الوقت طور الاحتراف كثيراً في مستوى المنتخبات اليابانية والكورية والسبب أن الاحتراف يطبق هناك بالفعل وليس كما يطبق في دولنا العربية بلا قناعة أو اهتمام مجتمعي وإداري ورسمي.
وأرى أن دول شرق القارة هي التي استفادت من مفاهيم الاحتراف وطورت من نفسها بينما نحن في “الغرب” لا نزال محلك سر، وأتوقع أن تكون المنافسة خلال السنوات القادمة في صالح الشرق بكل تأكيد لأنها كذلك خلال السنوات الأخيرة على مستوى الأندية، فما الذي سيمنعها من أن تكون على مستوى المنتخبات؟.

عادل محمد
الشارقة

اقرأ أيضا

حتا يضم سانتوس لمدة موسم