الاقتصادي

الاتحاد

أولى رحلات «طيران الإمارات» تصل إلى مدريد

طائرة «طيران الإمارات» لدى وصولها مطار مدريد أمس الأول

طائرة «طيران الإمارات» لدى وصولها مطار مدريد أمس الأول

وصلت إلى مطار مدريد- باراجاس الدولي أمس الأول أولى رحلات طيران الإمارات التي تعد المحطة الأوروبية الـ25 للناقلة والـ104 عالميا.
وكان في استقبال الرحلة جوسيه ساند نائب مدير المطار إضافة إلى مسؤولي المطار والشحن الجوي وأعضاء سفارة دولة الإمارات لدى إسبانيا ووكلاء السفر والشحن. ووصل على متن الرحلة وفد ضم سالم عبيد الله نائب أول رئيس العمليات التجارية لمنطقة أوروبا وروسيا، ورام منن نائب رئيس أول دائرة الإمارات للشحن الجوي، والعميد عبيد سرور المهيري نائب مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، إلى جانب عدد من الفعاليات ورجال الأعمال.
وأعرب سالم عبيد الله في كلمة له عن تقديره لسلطات الطيران المدني والمطار على الموافقة على تشغيل رحلات الإمارات الى مدريد في أول رحلة مباشرة من دبي إلى مدريد تربط إمارة دبي وإسبانيا برحلات يومية منتظمة وتمكن مسافريها من متابعة السفر منها إلى وجهات متعددة في آسيا والشرق الأقصى وأفريقيا ودول الخليج، منوها بالدور الذي ستلعبه رحلات الخط الجديد في زيادة حركة السفر والشحن الجوي الى الإمارات عموماً، ودبي خاصة، وزيادة حجم التجارة بين البلدين.
من جانبه، رحب جوسيه ساند نائب مدير مطار مدريد بتشغيل طيران الإمارات رحلاتها الى إسبانيا لتضيف خدمتها الجديدة إضافة إلى تشغيل رحلات الإمارات للشحن الجوي منذ عام 2006 إلى مدينة زاراغوزا وما تقدمه من تسهيلات وإمكانات أمام المسافرين ورجال الأعمال والتجار من الجانبين.
وترتبط دولة الإمارات وإسبانيا بعلاقات تجارية قوية وخصوصا في مجال الأزياء فيما تعتبر الإمارات وفقا للمعهد الإسباني للتجارة الخارجية أهم سوق للأزياء حيث يتسع نطاق قائمة العلامات التجارية الاسبانية التي تتوافر في مراكز التسوق المنتشرة في الدولة.
وقال سالم عبيد الله “إن نسبة الأشغال على أول رحلة من دبي وصلت الى 80% ورحلة العودة من مدريد إلى دبي من 85 إلى 90%، وهي نسبة أشغال جيدة تبشر بحركة سفر جيدة وستساهم الخدمة الجديدة في زيادة حركة السياحة إلى جانب زيادة حركة الشحن والتجارة بين إسبانيا ودولة الإمارات. ونوه بأن حجم التجارة بين الإمارات وإسبانيا وصل إلى 3.6 مليار درهم شملت 428 مليون درهم قيمة صادرات الأزياء الإسبانية الى الدولة. وأشار إلى أن الخدمة الجديدة تعتبر رابع وجهة تشغل الناقلة رحلاتها إليها خلال العام الجاري بعد طوكيو وأمستردام وبراغ وسيتبعها داكار مطلع سبتمبر المقبل.
وأكد أن تشغيل طيران الإمارات رحلاتها إلى محطات جديدة يتم بناء على دراسة شاملة على ضوء تسلم الشركة لطلبياتها من الطائرات سواء الإيرباص أو البوينج. من جانبه، أشاد عبيد سرور المهيري بأهمية تدشين خدمة طيران الإمارات إلى مدريد، مشيرا الى أنها تساهم في تنشيط القطاع السياحي إلى جانب حركة التجارة والشحن الجوي بين الدولتين.
ونوه بالدور الذي تقوم به طيران الإمارات للترويج لدبي والإمارات عموما، مشيراً إلى الشراكة الاستراتيجية للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي مع طيران الإمارات والتعاون بينهما.
الى ذلك، بدأت طيران الإمارات توفير خدمة الإنجاز الذاتي لإجراءات السفر لركابها في مترو دبي، حيث قامت بتركيب أجهزة خاصة بهذه الخدمة في ثلاث من محطات المترو.
وأصبح بإمكان ركاب طيران الإمارات إنهاء إجراءات سفرهم من خلال الأجهزة المتوافرة في محطات المترو الثلاث، وهي محطة مول الإمارات، دبي مول/ برج خليفة، ومركز دبي المالي. ويقوم الركاب باستخراج بطاقة الصعود إلى الطائرة من الجهاز، والانتقال بعدها مباشرة إلى المبنى 3 في مطار دبي الدولي المخصص بأكمله لرحلات طيران الإمارات لاستكمال إجراءاتهم ومتابعة سفرهم إلى مختلف الوجهات.
ويحتاج الركاب فقط إلى رمز الحجز الخاص بهم أو رقم التذكرة أو بطاقة عضويتهم في سكاي واردز، برنامج مكافأة ولاء المسافرين الدائمين مع طيران الإمارات، للاستفادة من هذه الخدمة.
ويجب أن يتم إنهاء إجراءات السفر في محطات المترو قبل ساعتين على الأقل من موعد إقلاع الرحلة وبالتوافق مع أوقات تشغيل مترو دبي.
ووفقاً للوائح والأنظمة الصادرة عن هيئة الطرق والمواصلات في دبي، لا يمكن للركاب اصطحاب أكثر من حقيبتين معهم أثناء رحلتهم في مترو دبي ضمن شروط ومواصفات معينة.
وقال محمد مطر، نائب رئيس أول دائرة خدمات المطار في طيران الإمارات، “تسعى طيران الإمارات دوماً لإيجاد وسائل متميزة تثري تجربة السفر لدى ركابها بعيداً عن أي ضغوط، وبما يؤكد جودة الخدمات التي تشتهر بها الناقلة”.

اقرأ أيضا

حامد بن زايد يكرم الفائزين بجائزة «خليفة للامتياز»