الاقتصادي

الاتحاد

«تنفيذي عجمان» يصدر الكتاب الإحصائي الرابع للإمارة

صدرت عن إدارة الإحصاء والبحوث بالأمانة العامة لمجلس تنفيذي عجمان النسخة الرابعة من الكتاب الإحصائي السنوي لإمارة عجمان 2011 والذي يقع في 368 صفحة ويضم العديد من الأبواب الخاصة بمعلومات حول الإمارة.
وتتضمن صفحات الكتاب منهجية عمل إدارة الإحصاء والبحوث والرؤية والرسالة والأهداف الى جانب مقدمة معلومات عامة عن إمارة عجمان ومناطقها ومناخها والسكان والقوى العاملة والصناعة والتجارة الداخلية والخارجية. كما يتضمن الكتاب معلومات عن نشاطات البناء والتشييد والزراعة والنقل والكهرباء والماء والتعليم والصحة والبيئة والصحة العامة والشؤون الإسلامية والأوقاف والثقافة والإعلام والسياحة والأسعار والحسابات القومية والبنوك ومحلات الصرافة وشركات التأمين والمساعدات الاجتماعية.
ويأتي إصدار الكتاب ترجمة للجهود الحثيثة المبذولة من قبل العاملين في إدارة الإحصاء والبحوث بالمجلس التنفيذي في إمارة عجمان حيث تضمن أحدث البيانات والمعلومات الإحصائية عن مختلف القطاعات والأنشطة الاقتصادية في إمارة عجمان ويمكن ان يستفيد منها الباحثين ورجال الأعمال. كما يعتبر الكتاب مصدراً رقمياً ومرجعاً معلوماتياً للمختصين.
وتقدمت الأمانة العامة لمجلس تنفيذي عجمان بالشكر إلى الدوائر والمؤسسات المحلية والاتحادية العاملة في الإمارة لدعمها المتواصل وتعاونها المستمر مع إدارة الإحصاء والبحوث في المجلس التنفيذي وذلك من أجل النهوض بالعمل الإحصائي في الإمارة.
وأشارت الأمانة العامة إلى أن هذا العمل يأتي ترجمة لرؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي وحرصهما الدؤوب على دفع عجلة التنمية والتطوير في الإمارة.
وأكد المهندس سعيد سيف المطروشي الأمين العام لمجلس تنفيذي عجمان أن إدارة الإحصاء والبحوث في المجلس التنفيذي لإمارة عجمان قد بذلت جهوداً ملموسة لإصدار العدد الرابع من الكتاب الإحصائي السنوي لإمارة عجمان 2011 وعملت على توثيق المعلومات الخاصة به بلغة أرقام دقيقة تم رصدها من قبل فريق العمل في إدارة الإحصاء والبحوث بالمجلس.
وأشار إلى أن الكتاب الإحصائي الرابع يتضمن مجموعة من البيانات الإحصائية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية التي تبرز واقع التنمية في إمارة عجمان وبما يساعد على بناء مجتمع ينعم بمزيد من التنمية المتوازنة ويحافظ على بيئة أكثر استدامة إلى جانب احتوائه على معلومات وافية عن إمارة عجمان.
وأشاد المهندس المطروشي بالجهود المبذولة التي كانت وراء إنجاز هذا العمل الوطني لإمارة عجمان ويضاف لسجلاتها المشرقة بمنجزاتها الملموسة بفضل قيادتها الحكيمة ورؤيتها الثاقبة التي تستهدف الرقي بها وجعلها في مصاف المدن العالمية في الرقي والتقدم والحضارة.
وأشادت الدكتورة ياسمين جودي مديرة إدارة الإحصاء والبحوث بمجلس تنفيذي عجمان بجهود الجهات المتعاونة مع المجلس التي أسهمت في إصدار الكتاب.
وأشارت إلى أن هذا الإصدار يحتضن 20 قطاعا كما يحتوى على 162 جدولًا و92 شكلاً بيانياً. وأوضحت أن إصدار هذا العام يتميز عن إصدارات الأعوام السابقة بتضمنه أحدث البيانات والأرقام الموثقة عن القطاع الصناعي بإمارة عجمان، حيث تم استخلاص تلك البيانات من نتائج المسح الصناعي الميداني الذي أجرته إدارة الإحصاء والبحوث بالمجلس التنفيذي مؤخراً بالتعاون مع دائرة البلدية والتخطيط بعجمان والمركز الوطني للإحصاء وبالاستعانة بالموارد البشرية والكوادر المحلية المواطنة ذات الكفاءة العاملة في الإمارة.

اقرأ أيضا

البنوك تكشف عن آليات تفعيل «الدعم»