الاتحاد

منوعات

سرب نوارس يجبر طائرة ركاب على الهبوط في حقل ذرة

أصيب 23 شخصاً بجروح، إثر هبوط اضطراري لطائرة ركاب روسية، كانت تقل أكثر من 230 شخصاً بعد اصطدامها بسرب طيور النورس، اليوم الخميس.

وقالت وكالة أنباء "إنترفاكس" الروسية، إن معظم الجرحى، وبينهم العديد من الأطفال، أصيبوا بجروح وكدمات، إلا أن أحدهم أصيب بجروح خطيرة.

وكانت الطائرة، التي تشغلها شركة خطوط (أورال) الجوية الروسية، قد اصطدمت بسرب من طيور النورس، بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار جوكوفسكي الدولي القريب من موسكو، فاضطر الطيارون إلى العودة إلى المطار ومحاولة الهبوط الاضطراري.

وذكرت الوكالة الاتحادية للنقل الجوي (روسافياتسيا) أن طائرة روسية من طراز "إيرباص 321" تابعة لشركة "أورال" للخطوط الجوية كانت تقل 233 شخصاً اصطدمت بسرب من طيور النورس بعد الإقلاع مما تسبب في تعطيل محركيها وأجبر طاقمها على الهبوط في حقل ذرة على بعد نحو كيلومتر من مطار جوكوفسكي الدولي في جنوب شرق موسكو.

اقرأ أيضاً... أول طائرة كهربائية نرويجية تهبط اضطرارياً على بحيرة

وأضافت الوكالة أنه تم إنزال الركاب ونقل أربعة أشخاص إلى المستشفى للعلاج من إصابات طفيفة. وذكرت وسائل إعلام، في وقت سابق، أن 234 كانوا على متن الطائرة.

لكن وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء ذكرت، اليوم الخميس، أن عشرة أشخاص أصيبوا جراء اشتعال النيران في محرك الطائرة عقب هبوطها اضطرارياً في أحد مطارات ضواحي موسكو. وأكدت أن تم إخماد الحريق. 

وأضافت الوكالة أن الطائرة كانت في رحلة من مطار جوكوفسكي إلى سيمفيروبول، وهبطت بشكل اضطراري بعد إقلاعها بقليل بالقرب من قرية ريبينسكوي على مشارف مطار جوكوفسكي.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء عن سيرجي سكوراتوف المدير العام لشركة "أورال" قوله "كان هناك هبوط اضطراري في جوكوفسكي. دخلت الطيور في كلا المحركين. توقف المحركان واضطر الطاقم للهبوط".

اقرأ أيضا

«المخيمات».. برامج تعليمية ترتقي بالمهارات