الاتحاد

دنيا

قدرة المجتمعات على إحداث التغيير ممكنة

صادق عويناتي

صادق عويناتي

مجموعة عمل الإمارات للبيئة تسلط الضوء على مفهوم التنمية المستدامة، ودور المجتمع في إحداثها والممارسات الممكن اتباعها في هذا الصدد على مستوى الحياة اليومية، من خلال تبيان أهمية قدرة المجتمعات على إحداث التغيير، ومواجهة التحديات واتخاذ القرارات الصحيحة في حال اختيار الطريق المستدام، خاصة أن الخيارات اليومية هي أساس نجاح التحرك نحو مستقبل مستدام، على أن تضافر الجهود في جميع أنحاء العالم لتحقيق الاستدامة.
ذكر ذلك الدكتور المهندس صادق عويناتي الذي استضافتة المجموعة، وقد تحدث قائلا إنه على الرغم من الدور الفعال للحكومات والهيئات العالمية للوصول إلى عالم مستدام، فإنه لا ينبغي إغفال الدور المهم والفاعل للمجتمع من هذه الناحية، وأن الأسلاف كانوا قد عاشوا من قبل في تناغم مع البيئة من حولهم، مع قضاء كافة حوائجهم الأساسية، حيث أدركوا أن وجود بيئة صحية يعني المزيد من الأمن لمجتمعهم، موضحا أنه مع تغير الفرص المتاحة والتقنيات المتوافرة، فإن وجهة النظر تجاه القضايا البيئية باتت الآن على مفترق مهم.
وأكد الدكتور عويناتي على أهمية المباني الخضراء في التنمية المستدامة، وخاصة في منطقة لا تزال تشهد معدلات مرتفعة من التنمية الحضرية، مشددا على أن للمجتمع دورا هاما في قبول وممارسة المبادئ الخضراء، في جميع قطاعات الحياة، بما في ذلك التطورات الجديدة والقائمة.
أيضا شاركت في الحوار حبيبة المرعشي، رئيسة المجموعة، قائلة إن التنمية المستدامة معترف بها على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، باعتبارها وسيلة دعم للأجيال القادمة، فيما يعتقد الكثيرون أنها الاتجاه الذي ينبغي المضي فيه، مما سيساعد على حماية الموارد الطبيعية والبيئة، وأن المجتمعات ككل لم تتخذ قراراتها بالتزام هذا الطريق حتى الآن، مما سيؤدي ببعضها إلى أن تجد نفسها أمام وجهات متعددة مع المعضلات التي تواجهها في اتخاذ القرارات اليومية، وأن مجموعة عمل الإمارات للبيئة تهدف إلى التركيز على المواضيع والقضايا البيئية الملحة. وتستقطب هذه المحاضرات أفراد المجتمع، على اختلاف توجهاتهم وجنسياتهم ومستوياتهم الثقافية، ممن تجمعهم رؤية واحدة تتمثل في الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية.

اقرأ أيضا