الاتحاد

الإمارات

جائزة لطيفة لإبداعات الطفولة تشارك في معرض كتاب الطفل باكسبو الشارقة


دبي - الاتحاد: تشارك أسرة جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لابداعات الطفولة في معرض كتاب الطفل باكسبو الشارقة خلال الفترة من 1-9 فبراير ،2006 وذلك في اطار اهتمام جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لابداعات الطفولة بالمشاركات الثقافية المحلية والتي تعنى بشؤون ابداعات الطفولة الثقافية والفكرية وتفعيلاً لمشروع اقرأ والذي يعتبر أحد الروافد الهامة بالجائزة· وحول مشاركة الجائزة في هذه التظاهرة قالت أمينة الدبوس المدير التنفيذي للجائزة: تحرص أسرة جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لابداعات الطفولة وبتوجيهات سامية وسديدة من سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رئيسة الجائزة وبمتابعة كريمة من سمو الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي على دعم وتعزيز مسيرة ابداعات الطفولة وتسخير كافة الامكانات المتاحة للنهوض بثروة الغد طفولتنا الواعدة ان شاء الله والتركيز على تزويد الأطفال والناشئة بالقيم التربوية السامية والنابعة من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف وقيمنا العربية الفاضلة، ومن هذا المنطلق فإن اسرة الجائزة تشارك في فعاليات 'معرض كتاب الطفل' بمدينة الشارقة خلال الفترة من 1-9 فبراير 2006 والذي ينظمه المجلس الأعلى لشؤون الأسرة ممثلا في مراكز الأطفال والفتيات·
وتشارك الجائزة من خلال جناح متكامل تم تخصيصه لعرض اصدارات الجائزة ومطبوعاتها حيث تعرض الجائزة خلال هذه التظاهرة الثقافية والفكرية مجموعة متباينة من اصداراتها كما تشارك الجائزة من خلال جناحها في المعارض باصدار انيق يحمل مسمى 'اقرأ دعوة لابد من تلبيتها' يتضمن الإصدار أهداف برنامج اقرأ واهداف الجائزة وفوائد ومكاسب القراءة عند الأطفال كما يحمل الإصدار دعوة للاقبال على القراءة والاطلاع والعلم والمعرفة كما اشتمل الاصدار على استمارة مشاركة بهدف تفعيل الارتباط بمشروع اقرأ ولابد ونحن نشارك في هذه التظاهرة الفكرية والثقافية والتي تسند وتدعم برنامج الطفولة بصفة عامة وبرامج القراءة والمكتبات والاطلاع بصفة خاصة·
واختتمت السيدة أمينة الدبوس تصريحها قائلة: اننا وبمناسبة معرض كتاب الطفل بمدينة الشارقة نناشد الآباء والأمهات والأسر وأولياء الأمور التعاون مع الإدارات المدرسية لتحبيب الأطفال والناشئة في القراءة واقتناء الكتب والتردد على المكتبات العامة، وتشجيعهم على انشاء مكتبات مصغرة بالمنازل لتلبية احتياجاتهم الثقافية والفكرية قدر الامكان كما نناشد المؤسسات الإعلامية والدينية والاجتماعية والثقافية توحيد الجهود ودعم وتعزيز مسيرة القراءة لدى الاطفال ·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسومين بتعيين مديرين عامين