الاتحاد

الإمارات

جمعية نهضة المرأة بالغربية تحتفل باليوم العالمي لتعليم الكبار

المنطقة الغربية - عبدالله محمود:
نظمت جمعية نهضة المرأة الظبيانية في المرفأ في اطار فعاليات اليوم العالمي لمحو الأمية محاضرة وورشة عمل بعنوان 'كيف نتعامل مع الدارس الكبير' ألقاها الاستاذ عطا الله الدوجان العياف موجه التربية الاسلامية بالمنطقة التعليمية، حضر المحاضرة عبدالعزيز المنصوري نائب مدير المنطقة التعليمية للشؤون التربوية ومشرف عام مراكز تعليم الكبار بالغربية كما حضر المحاضرة عدد من مديري ومديرات المدارس والمعلمات بفروع الجمعية في الغربية·
وقال المحاضر ان موضوع المحاضرة يتعلق بالدارسين الكبار ذكورا واناثا لافتا الى ان تعليم الكبار لا يحظى بالاهتمام الاكاديمي الذي يحظى به التعليم النظامي لأن الحالات في هذا النوع من التعليم مفتوحة في حين لم تجد الدراسات والابحاث للتعامل مع الكبار واساليب تعليم الكبار وقال: لقد بحثت ولم أجد دراسات تربوية عن اساليب تعليم الكبار مشيرا الى ان الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم حث على العلم من المهد الى اللحد وقال ان الأحاديث والآيات في ذلك كثيرة عن طلب العلم وان معظم الصحابة عليهم السلام تعلموا القرآن بعد الدعوة وهم كبار مشيرا الى اللفتة الحضارية من النبي محمد صلى الله عليه وسلم واهتمامه الكبير بتعليم زوجته حفصة أم المؤمنين على أيدي السيدة الشفاء العدوية·
تعريف تعليم الكبار
ثم تناول المحاضر تعريف تعليم الكبار وخصائصه وحاجاته وقال ان تعليم الكبار يعني الناس الذين انقطعوا عن التعليم وارادوا ان يواصلوا التعليم في مراكز تعليم الكبار وجمعيات نهضة المرأة الظبيانية والنسائية مشيرا الى ان تعليم الكبار بدأ في دولة الامارات مبكرا في عام 1914 في مدرسة اسمها الأحمدية في دبي وبالمنطقة الغربية بدأ تعليم الكبار في عام 1968 في طريف، وقد تخلل المحاضرة ورشة عمل شاركت فيها المعلمات للاستفادة من الخبرة لتوثيق هذا المجال·
من جانبه اثنى عبدالعزيز المنصوري على عقد مثل هذه اللقاءات التي يستفيد منها الدارسون بالجمعيات ومراكز تعليم الكبار، لافتا الى ان هذه اللقاءات تهدف الى تنمية العاملين في مراكز تعليم الكبار حتى يستطيعوا التعامل مع الكبار ومعرفة خصائصهم وأساليب التعامل معهم خلال الحصة واليوم المدرسي·

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يفتتح جامع الشيخ سلطان بن صقر القاسمي