الاتحاد

الرياضي

ليس الفوز فقط

سيكون أمام منتخب البحرين مساء اليوم خيار واحد فقط، عندما يلتقي بنظيره الهندي... الخيار هو تحقيق نتيجة الفوز الذي من شأنه أن يبقي آماله قائمة لمواصلة البحث عن البطاقة المؤهلة للدور الثاني.
“البحريني” خسر في المباراة الأولى أمام كوريا الجنوبية بهدف مقابل اثنين، ولكن النتيجة لا تعكس مجريات اللعب، فقد كان الفريق الكوري أفضل من حيث السيطرة على الكرة والتمرير وصناعة الهجمات المنظمة والتحركات السريعة التي عادة ما تنتهي في المناطق المحرمة، وفي المقابل لم يقدم الأحمر ما هو مأمول، لأنه لم يكن منظماً وترك مساحات واسعة لخصمه ليتحرك بكل حرية، فضاعف ذلك من ثقة لاعبيه للاحتفاظ بالكرة وتبادلها بكل أريحية في ظل غياب الرقابة اللصيقة والضغط على حاملها من قبل لاعبينا.
اليوم سيكون الخصم الذي يقابله الأحمر مختلفاً كلياً عن سابقه، فالهند منتخب مغمور وقد تعرض في لقاءه الأول لخسارة قاسية من استراليا تعتبر هي الأكبر حتى الآن في البطولة، لذلك على المدرب سلمان الشريدة أن يعرف كيف يستثمر هذه المباراة لإنعاش آمالنا، لأنه ليس مطالباً بتحقيق الفوز فحسب وإنما بتحقيق أكثر قدر من الأهداف علها تساعد الفريق في حال دخلت المجموعة في دوامة الحسابات المعقدة التي ستكون فيها الأهداف الفيصل لتحديد المتأهل.
ليس الشريدة وحده من يتحمل هذه المسؤولية؟، فاللاعبون أيضا يتوجب عليهم أن يؤدوا دورهم بالشكل المطلوب، وقد لاحظنا في مباراة كوريا الجنوبية أن الأخطاء الدفاعية كانت قاتلة، لذلك نتمنى ألا نشاهدها في مواجهة اليوم، فوضعنا لا يتحمل المزيد من الأخطاء.
على كلا، الأحمر الأقرب لتحقيق الانتصار في مباراة اليوم، شريطة أن يحترم خصمه وأن يدرك جيداً أن كرة القدم تحمل في طياتها العديد من المفاجآت، وليس مستبعداً أبداً أن يفاجئنا “الهنود” بأداء أفضل من ذاك الذي ظهروا عليه أمام استراليا، خصوصا وأنهم يدخلون أجواء البطولة دون ضغوط جماهيرية وإعلامية تطالبهم بالفوز، كما أن مدربهم الانجليزي بوب هاوتون سيحاول الخروج بأقل الأضرار لتجنب هزيمة ثقيلة، وهو ما يعني أنه سيلعب بأسلوب دفاعي لإغلاق مناطقه الخلفية وحرمان مهاجمينا من إحراز الأهداف.
إذن... منتخب البحرين يواجه خصماً ضعيف، ولكنه منتخب يلعب من أجل الحفاظ على ماء وجهه في بطولة يعود إليها بعد غياب استمر 27 سنة، لذلك ربما لا تكون المباراة بالسهولة التي نتوقعها، لأننا لا نتطلع للفوز فقط بل إلى تسجيل أكبر قدر من الأهداف أيضا.

a7med.karim@gmail.com

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»