الاتحاد

الإمارات

دمج مدارس ليوا وأبورحمة في الغربية


المنطقة الغربية - ايهاب الرفاعي:
قررت المنطقة التعليمية بالغربية إلغاء الدراسة في بعض مدارس ليوا وأبو رحمة وتحويل طلاب وطالبات تلك المدارس الى باقي المدارس الأخرى بالمنطقة وذلك بسبب انخفاض الكثافة الطلابية بها عن الحد الأدنى الواجب توفره لضمان حسن سير العملية التربوية والتعليمية وتقديم أفضل الخدمات بتلك المدارس، خصوصاً وان إحدى هذه المدارس لا تضم سوى 39 طالباً فقط والأخرى أربع مواطنات فقط من الروضه حتى الصف الثاني عشر ، وسيتم دمج طلاب مدرسة حسان بن ثابت للبنين في مدرسة أبورحمة المشتركة وطالبات مدرسة أم هانئ في مدرسة شجرة الدر للبنات·
وتحويل طالبات مدرسة ليوا الثانوية للبنات الى مدرستي مؤته الثانوية المشتركة ومدرسة فاطمة بنت أسد وكذلك طلاب مدرسة طلحة بن عبيد الله الثانوية المشتركة للبين الى مدرستي الفاروق الثانوية المشتركة ومدرسة الصديق الثانوية المشتركة للبنين·
وأكد خلفان عيسى بن رصاص المنصوري مدير المنطقة التعليمية الغربية أن قرار إلغاء الدراسة بمدارس ليوا الثانوية المشتركة للبنات وطلحة بن عبيد الله للبنين وحسان بن ثابت للبنين وام هانئ للبنات في مدينة أبورحمة بغياثي جاء بعد دراسة متأنية ومدروسة قامت بها إدارة المنطقة التعليمية خصوصاً في ظل انخفاض الكثافة الطلابية بتلك المدارس عن الحد الأدنى الواجب توفره بها ·
مشيراً الى أن عدد الطلاب في مدرسة حسان بن ثابت من الروضة إلى الصف الثاني عشر لم يتجاوز 27 مواطناً في حين أن عدد طالبات مدرسة أم هانئ من الروضة أيضا إلى الثانوية هن 20 مواطنة كما ان عدد طلاب مدرسة طلحة بن عبيد الله 9 مواطنين وطالبات مدرسة ليوا 4 مواطنات·
وأوضح خلفان المنصوري أن انخفاض الكثافة الطلابية في الفصول الدراسية عن الحد المعقول لا يخدم العملية التعليمة ولا التربوية حيث يقلل من كفاءة المدرس داخل الفصل الدراسي وقدرته على العطاء كما يساهم في انعدام المنافسة الايجابية بين الطلاب والتي من شأنها أن تنمي مهارات الطالب وتخلق لدية الحافز للتطوير والإبداع والتفوق·
وأشارالمنصوري أن المنطقة التعليمية انتهت من وضع التصورالنهائي لعملية دمج المدارس والتي راعت فيه البعد الجغرافي وطبيعة المنطقة وكافة الجوانب الفنية والإدارية المتعلقة بعملية الدمج بالشكل الذي يخدم الطالب ويساهم في تحسين مستواه والارتقاء بالعملية التعليمية والتربوية، لافتا الى أن الهيئات الإدارية والتدريسية بالمدارس التي سيتم إلغاء الدراسة بها سيتم إعادة توزيعهم طبقا لخطة التنقلات التي يعدها قسم الشؤون التربوية خلال شهر يونيو المقبل واحتياجات باقي مدارس المنطقة الغربية·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نهج الإمارات ثابت لتحقيق التنمية والاستقرار في العالم