الاتحاد

ثقافة

حاكم الشارقة يدعو لتأسيس روابط للشعر الشعبي في العالم العربي

سلطان القاسمي يتحدث إلى الشعراء  (وام)

سلطان القاسمي يتحدث إلى الشعراء (وام)

الشارقة (وام)

دعا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة إلى إقامة روابط للشعر الشعبي والشعر النبطي في مختلف أقطار العالم العربي لصقل الشعراء وتوجيههم وتقييم إنتاجهم وإبداعهم الفكري والأدبي، مؤكداً أن دعمه لهم سيكون بكل ما أوتي من إمكانات.
جاء ذلك خلال لقاء سموه الشعراء المشاركين في الدورة الـ 12 لمهرجان الشارقة للشعر الشعبي، الذي يقام تحت شعار «القصيدة الشعبية ضمير ورسالة».
وأوضح صاحب السمو حاكم الشارقة أن هذا المهرجان وهذا الملتقى ليس حكراً على شعراء النبط أو الباحثين في هذا المجال فقط.. بل هو إضافة فكرية، كونه يختزل ذاكرة الأمة وتاريخها الذي لا يمحوه شيء لأنه محفوظ في الصدور.
ونوه سموه، خلال اللقاء، بقيمة الشعر الشعبي كونه جزءاً من التاريخ يروي أحداث المكان والزمان، واستعرض سموه أمامهم تجربته البحثية في تاريخ القواسم وأصولهم، وكيف أنه وجد في القصيدة الشعبية مصدراً مهماً لدعم بحوثه ودراساته.
وأشار صاحب السمو حاكم الشارقة إلى أن «اعتناء الشارقة بالشعر الشعبي والنبطي لم يأتِ من فراغ ولا من هواء.. بل هناك حاجة ملحة في عالمنا العربي دعتنا لذلك الاهتمام بهذا الرافد الثقافي والتاريخي للأمة».
وكلف صاحب السمو حاكم الشارقة دائرة الثقافة والأعلام بمسؤولية الإشراف على إقامة روابط الشعر الشعبي في أقطار الوطن العربي، ومتابعة إنشاء صناديق التكافل فيها لدعم الشعراء، وذلك من أجل إثراء الشعر الشعبي والارتقاء به.. ووجه سموه بدعم الشعراء من خلال نشر دواوينهم الشعرية وتسجيل قصائدهم ونشرها عبر قنوات التلفزة المختلفة لتعريف العالم بهم وبإبداعاتهم.
وحث صاحب السمو حاكم الشارقة المشاركين كافة على مزيد من العطاء وعدم استصغار أي جهد لهم، منوهاً بضرورة الابتعاد عن كل ما فيه إحداث فرقة وكراهية، وأن تكون إبداعاتهم حول الأخلاق الحميدة وتعزيز الكلمة الواحدة والترابط والتلاحم وحول كل ما من شأنه رفعة المجتمع والحفاظ على مكتسباته.
بدورهم، أثنى المشاركون في فعاليات الدورة الـ 12 من مهرجان الشارقة للشعر الشعبي على جهود صاحب السمو حاكم الشارقة ورؤيته الفكرية السديدة التي جعلت من الشارقة درعاً واقياً وحصناً منيعاً لجميع الإبداعات الفكرية الأدبية والفنية، مشيدين بمبادرات سموه ومكارمه المتواترة في دعم الشعر الشعبي وشعرائه، شاكرين لسموه هذه الدعوة الكريمة بإقامة هذه الروابط ومقدرين لسموه تفضله بلقائهم وتبادل الأحاديث معهم.
حضر اللقاء إلى جانب صاحب السمو حاكم الشارقة كل من: عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام، وعلي إبراهيم المري رئيس دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، وراشد شرار مدير مركز الشارقة للشعر الشعبي.

اقرأ أيضا

حبيب الصايغ.. شعرية الإبداع ودرب الخلود