صحيفة الاتحاد

ألوان

«مدهش».. كرنفال من البهجة والمرح

من عروض مدهش بالمدارس والمولات والوجهات

من عروض مدهش بالمدارس والمولات والوجهات

أحمد النجار (دبي)

كان أطفال الإمارات أمس الأول على موعد مع شخصيتهم المحببة «مدهش»، التي قدمت استعراضات إبداعية ملهمة احتضنتها ساحات مول الإمارات بدبي، التي تحولت إلى كرنفال من البهجة، تضمن قصصاً شائقة وسيناريوهات مفتوحة على المتعة والفكاهة، وحققت جذباً وإقبالاً عائلياً، بالتزامن مع انطلاقة مفاجآت صيف دبي 2018، حيث تجمهر حولها لفيف كبير من البراعم الصغيرة، وعاشوا معها حالة فرائحية استحوذت على انتباههم وحواسهم، ضمن تظاهرة ترفيهية تحتفي بالمرح.

باقة ترفيهية
ووسط تحلق الأطفال حول شخصية مدهش لالتقاط الصور التذكارية، عبرت «أم رمزي» (سورية)، عن فرحتها وهي تتأمل طفلها المصاب بالتوحد يتفاعل ويصفق مع «مدهش»، وقالت إن رمزي تتفجر طاقاته وانفعالاته مع الشخصيات الكرتونية، ويجد متعة مضاعفة بمداعبة الدمى كبيرة الحجم ويظهر تعلقاً واضحاً بهذه الشخصية. بدورها قالت أميرة جمال الدين (لبنانية)، إن «مدهش» ينشر الفرح والابتسامة على وجوه الزوار مع باقة من الترفيه والمرح وإغراءات التسوق.

عالم ساحر
ويواصل «مدهش» جولاته المكوكية إلى مولات دبي وفنادق ووجهات سياحية ومتنزهات ومدارس ودوائر حكومية بهدف الترويج لنسخته العاشرة، حيث يتم التقاط الصور مع معجبيه وتوزيع التذاكر المجانية لزيارة عالمه الساحر، الذي يجمع بين مرح الملاهي ومتعة الألعاب الحية، وبين الألعاب التثقيفية والإلكترونية، كما يضم خيارات مختلفة من منزلقات مائية وقطارات صغيرة وسيارات للتصادم وعروض حية، كما يفاجئ «ملتقى صيفي» زواره بمغامرات رياضية مثل التزلج على الجليد، كما يمكنهم تجربة مهاراتهم في قيادة الطائرات عن بعد.
ثقافة يابانية
ويدعو «مدهش» في جولاته جمهور الصغار إلى زيارة «عالم مدهش» ملقياً الضوء على منصة «هالو كيتي» التي تفترش مساحة كبيرة، وتم تصميمها من وحي الحدائق اليابانية التقليدية، حيث تحتوي على ألعاب تحاكي الثقافة اليابانية مثل مصارعة السومو، وفي معرض «كيتي الفني» يتاح للصغار تفجير مواهبهم في رسم وتشكيل الأوريغامي، كما يمكنهم تعلم الموسيقى والرقص وبعض الفنون الأدائية في جو مفعم بالمغامرة والإثارة.

مفعم بالفرح
قال أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: «أعددنا برنامجاً متكاملاً من المرح والترفيه لمدهش خلال جولته في مختلف أرجاء المدينة، وذلك قبل انطلاق الدورة الجديدة، وتعكس هذه الجولة أهمية التواصل مع الجمهور للترويج لموسم صيف مفعم بالفرح والمرح، حيث يأخذ زواره إلى مستويات جديدة من الترفيه والفائدة، ويثبت نجاحه كإحدى الوجهات التي تستقطب أعداداً كبيرة من العائلات والأطفال خلال الصيف».