الاتحاد

عربي ودولي

وفد سوداني برئاسة مستشار الرئيس في غزة

غزة (وكالات) - استقبل رئيس الوزراء بالحكومة المقالة بغزة إسماعيل هنية وفداً سودانياً، برئاسة قطبي مهدي أحمد مستشار الرئيس السوداني، والذي ضم برلمانيين وولاة وممثلين عن اتحاد المرأة السوداني، وطلبة وجمعيات ودعاة وغيرهم، مشيراً إلى العلاقات الوطيدة التي تجمع الشعبين الفلسطيني والسوداني. وأشاد هنية بمواقف السودان قيادة وشعباً من القضية الفلسطينية، والدعم المتواصل للشعب الفلسطيني، مؤكداً أن ذلك يدلل على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة، وأن الشعب الفلسطيني ليس وحده في مواجهة الاحتلال.وقال هنية: “عندما اختار السودان ثلاثيته عند الاستقلال، والتي قامت على ثلاثة محاور، وهي الإسلام والسودان وفلسطين، وتعرض للحصار والحروب والمؤامرات والقصف، وقام الاحتلال بالقيام العديد من الاستهدافات، وهذا لم يثنيه للابتعاد عن هذه الثلاثية، وكان السودان وفياً ومتصالحاً مع ماضيه وحاضره ومستقبله”. وأكد هنية أن هذه الزيارة تاريخية بهذا المستوى السياسي والمدني على حد سواء وهذا المكون الحكومي والبرلماني والشعبي والرسمي، وأن هذه الزيارة هي عنوان لمرحلة جديدة لدور السودان في نصرة القضية الفلسطينية، وللنصر الذي سنصنعه على أرض فلسطين، أرض غزة العزة”.وهنأ هنية الوفد السوداني الذي جاء مهنئاً غزة بانتصارها في معركة حجارة السجيل، والتي صنعته المقاومة في فلسطين، مضيفاً “هذا النصر الذي كان السودان شريكا فيه”.
وعبر الدكتور مستشار الرئيس السوداني ورئيس الوفد عن سعادته وسعادة وفده بدخول أرض غزة العزة، مطلقاً عليها بالزيارة التاريخية له ولوفده، مشيراً إلى العلاقة الوطيدة التي تربط الشعب السوداني بالشعب الفلسطيني. وفي ختام اللقاء قدم هنية للوفد السوداني درع الانتصار، موجهاً التحية للسودان قيادة وحكومة وشعباً.

اقرأ أيضا

للمرة الأولى منذ عقود.. "الناتو" يطرح استراتيجية عسكرية جديدة