الاتحاد

عربي ودولي

سعود الفيصل يحذر من العواقب الكارثية لامتلاك إيران التكنولوجيا النووية


أدلى وزير الخارجية السعودي سمو الأمير سعود الفيصل بحديث لمطبوعة 'مييد' العالمية الشهيرة تناول فيه مختلف القضايا السياسية الراهنة على الصعيد الإقليمي مثل الدستور العراقي الجديد والحرب على الإرهاب وطموحات إيران لامتلاك التقنية النووية·
وتناول الأمير سعود الفيصل خلال المقابلة جهود المملكة العربية السعودية لتعزيز سبل التعاون الدولي في الحرب على الإرهاب، وقال سموه إن الإرهاب أثر على سياسات السعودية الخارجية في صور عدة، حيث تركز هذه السياسة في الوقت الراهن على لم الشمل العالمي في هذا الصراع، فالوسيلة الوحيدة للانتصار على الإرهاب إنما تتأتي من تضافر جهود الجميع·
وحول ادعاءات بعض وسائل الإعلام الأميركية أن الرياض لا تقوم بجهود كافية لوقف السعوديين عن الدخول إلى الأراضي العراقية للانضمام إلى قوات التمرد، صرح وزير الخارجية السعودي بأنه لا يعرف لماذا تتعرض المملكة العربية السعودية وحدها لهذه الادعاءات، فالسعودية قامت ببذل جهود أكثر من أي أحد آخر على هذا الصعيد، وحتى فيما يتعلق بالإرهاب في العراق فإن الولايات المتحدة الأميركية تخبرنا بأن الإرهابيين كانوا من السعودية إلا أنهم لم يخبرونا على الإطلاق بعدد هؤلاء ولم يرونا أبدا هؤلاء السعودين أو يقوموا حتى بإطلاعنا على أسمائهم·
ومضى سعود الفيصل في التعبير عن قلقه العميق من طموح إيران لامتلاك التكنولوجيا النووية محذرا من عواقبها الكارثية على المنطقة، وأوضح 'أننا نحث إيران على اتباع موقفنا بضرورة أن تكون منطقة الخليج والشرق الأوسط خالية من الأسلحة النووية ونتطلع إلى انضمامهم إلينا في هذه السياسة والتأكد من عدم حدوث مخاطر جديدة لسباق التسلح في المنطقة'·
وأعرب وزير الخارجية السعودي عن قناعته بضرورة إعادة النظر في الدستور العراقي الجديد وتخلي إيران عن طموحها النووي وضرورة تعاون دمشق بشكل تام مع لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري·

اقرأ أيضا

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى والقدس تتحول إلى ثكنة عسكرية