الاتحاد

عربي ودولي

وزراء الداخلية العرب يطالبون بمعاقبة رسامي الكاريكاتيرات المسيئة

الجزائر-حسين محمد، عواصم -وكالات الأنباء:
شدد وزراء الداخلية العرب على ضرورة اتخاد الحكومة الدنماركية عقوبات شديدة بحق مرتكبي الرسومات الكاركاتورية التي أساءت للإسلام، في حين رفض الرئيس السوداني عمر البشير زيارة وزير الدفاع الدنماركي للخرطوم، واستدعت بعض الدول العربية والاسلامية سفراء الدنمارك لدى دولهم احتجاجا على نشر الرسوم·
فقد طالب وزراء الداخلية العرب في بيان رسمي في تونس أمس الحكومة الدنماركية باتخاذ 'عقوبات شديدة' بحق الذين وضعوا الرسوم الكاركاتورية للنبي محمد التي نشرت في صحيفة دنماركية· وجاء في البيان الختامي للدورة ال23 لوزراء الداخلية العرب انهم يدينون بشدة التعرض للإسلام والنبي محمد ويطالبون الحكومة الدنماركية باتخاذ 'عقوبات شديدة' بحق منفذي الرسوم الكاريكاتورية·وطلب الوزراء ألا يتكرر هذا الأمر· وجاء هذا الموقف بعدما نشرت صحيفة 'جيلاندز بوستن' الدنماركية 12 رسما كاريكاتوريا للرسول الكريم· وأعادت صحيفة 'مجازينت' النروجية في 10 يناير نشر هذه الرسوم تحت عنوان 'حرية التعبير'· وأبدت صحف سويدية دعمها للصحيفتين الأخريين· ومن جانبه، أصدر الرئيس السوداني عمر البشير توجيهات لوزير الدفاع برفض زيارة نظيره الدنماركي للخرطوم ردا على الاساءة· وأكد البشير في تصريح له مساء أمس الاول أن 'السودان لن يسمح لأي مسؤول دنماركي بأن يطأ أرضه حتى يعتذروا رسميا عن هذه الإساءة في حق الرسول'· وقال الرئيس السوداني إن 'العداء ضد الاسلام والسودان ليس بالجديد ولن تنتهي فقط تتغير تكتيكاته'·
في حين أعلن مصدر رسمي ان وزارة الخارجية العراقية استدعت أمس سفير الدنمارك في بغداد كريستيان اولدنبرغ وأبلغته استنكار العراق للإساءة· وقالت الخارجية العراقية في بيان ان وزير الخارجية هوشيار زيباري 'استدعى سفير الدنمارك لدى العراق كريستيان اولدنبرغ وأبلغه استنكار الحكومة العراقية للاساءة وعدم الاحترام اللذين أبدتهما احدى الصحف الدنماركية'· من جهة اخرى، نظم حزب الفضيلة الاسلامي أمس تظاهرة في مدينة الكوت شارك فيها مئات من العراقيين مطالبين العالم الاسلامي بمقاطعة من يسيء لمقدساتنا ومحاسبته· كما استدعت الحكومة الايرانية كذلك سفير الدنمارك لدى طهران وسلمته احتجاج ايران· وأدانت الجزائر بشدة الى الكاريكاتير ودعت الخارجية الجزائرية في بيان لها بهذا الصدد أمس حكومة الدنمارك والنرويج الى اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لوضع حد لهذه الممارسات الذميمة التي يجب ان تكون محل إدانة عالمية شديدة·
وعلى مستوى الشعوب، انتفضت الأحزاب والجمعيات الإسلامية في الجزائر بقوة خلال ال48 ساعة الماضية احتجاجا على الرسومات· وطالبت 'حركة الإصلاح الوطني'، أكبر حزب إسلامي بالجزائر، السلطات بغلق سفارات الدنمارك والسويد والنرويج بالجزائر وسحب بعثاتها الديبلوماسية من هذه الدول· كما أصدر شيخ 'الإصلاح' عبد الله جاب الله فتوى بتحريم شراء المنتجات والسلع القادمة من الدول الأسكدنافية، ودعا كل الشعوب الإسلامية إلى الخروج في مظاهرات احتجاجية في يوم واحد·
وفي دمشق، تجمع نحو 100 سوري أمام السفارة الدنماركية بدمشق أمس ووزعوا بيانات طالبوا فيها بسن قوانين لاحترام الدين الاسلامي في الدنمارك· وقال المعتصمون في بيانهم إنه 'لا مبرر أبدا للرسوم سوى شيء واحد وهو تربية الشعب على عداء الاسلام دون معرفته أو العلم به أو قراءة حقيقته'· وأضاف البيان أن 'الرسوم تدل على نجاح القادة الغربيين في زرع التمييز العنصري الديني والعقدي في نفوس شعوبهم تجاه الاسلام وعقيدته وزرع الحقد والكراهية في نفوس مواطنيها من كل ما يقدسه الإسلام والمسلمون'· وفي الاراضي المحتلة الفلسطينية تظاهر الآلاف الفلسطينيين بدعوة من عدد الفصائل الفلسطينية أمام مقر الأمم المتحدة في غزة للتعبير عن احتجاجهم على نشر الكاريكاتورية·كما نظمت الحركة الاسلامية داخل أراضي 48 قبالة السفارة الدنماركية تظاهرة مماثلة·
ومن الجانب الدنماركي، أشاد رئيس الوزراء الدنماركي انديرس فوغ راسموسن مساء أمس بالاعتذارات التي قدمتها للمسلمين صحيفة 'جيلاندز بوستن' التي كانت نشرت 12 رسما كاريكاتوريا مثيرا للجدل للنبي محمد· وقد قدم كارستن جاست رئيس تحرير الصحيفة اعتذاراته مساء امس الاول في رسالة الى وكالة الانباء الاردنية 'بترا' قال فيها ان 'هذه الرسوم لا تنتهك التشريعات الدنماركية، لكنها أهانت بشكل لا يقبل الجدل مشاعر الكثير من المسلمين ونحن نعتذر على ذلك'· وقال راسموسن لمحطة التلفزيون العامة 'دي ار '1 ان 'ما قامت به جيلاندز بوستن مساء أمس الاول أراحني كثيرا وهو خطوة مهمة جدا' معربا عن الامل ومنتظرا ان 'تساهم' هذه الخطوة في حل الازمة التي اعتبرت الاخطر في التاريخ المعاصر في هذا البلد· وقال 'يجب ان نلاحظ انه جرى فعلا شيء ما أغاظ وجرح بالعمق أناسا شعروا بأن دينهم قد أهين'· وفي أوسلو، نفت وزارة الخارجية النروجية ان تكون طلبت من دبلوماسييها الاعتذار عن نشر هذه الرسوم·وفي تصريح لوكالة الانباء النروجية 'ان تي بي'، قالت المتحدثة باسم الوزارة انيد لين دالي ساندستيد 'لم نطلب من دبلوماسيينا الاعتذار عن نشر هذه الرسوم ولكن الاعتذار عن التحريض الذي تسببت به'·
واستهان الرسام الدنماركي فيلمنج روز الذي يقف وراء نشر الرسومات بالغضب الاسلامي بردود الفعل الغاضبة فى العالم الاسلامي ازاء جريمته· وقال انه لايشعر بأي ندم على ذلك· وتبحج روز في تصريح أذاعه راديو لندن أمس قائلا ' انه من المؤسف ان بعض المسلمين يحسون بالاهانة بعد نشر تلك الرسوم· إلا أنني أريد أن أوضح أنها تدخل ضمن ماهو مألوف في الدنمارك· حيث تدخل السخرية اللاذعة ضمن التقاليد·
الى ذلك قالت الشرطة ان مكاتب صحيفة 'جيلاندس بوستن' الدنماركية التي نشرت صورا مسيئة للنبي محمد أخليت بعد ظهر أمس بعد تهديد بوجود قنبلة·

اقرأ أيضا

العراق يستعد لموجة جديدة من التظاهرات