صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

الأسد يعد باستعادة السيطرة على شمال سوريا بالقوة

 قال الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة تلفزيونية، اليوم الأحد، إن الجيش السوري سيستعيد السيطرة على شمال البلاد بالقوة إذا رفض المسلحون هناك الاستسلام.

وجاءت تصريحات الأسد لقناة "إن.تي.في" الروسية عقب إعلان دمشق رفضها وجود القوات التركية والأميركية بمحيط مدينة منبج الشمالية، وذلك بعد يوم من بدء جنود من البلدين دوريات بالمنطقة.

وقال الأسد في المقابلة "اخترنا طريقين: الأول والأهم هو المصالحة... والطريق الثاني هو مهاجمة الإرهابيين إذا لم يستسلموا ورفضوا السلام".

وأضاف ردا على سؤال عن الجزء الشمالي من سوريا حيث تسيطر جماعات مسلحة مدعومة من تركيا على بعض الأراضي "سنقاتلهم (المسلحين) ونستعيد السيطرة بالقوة. هذا بالتأكيد ليس الخيار الأفضل لنا لكنه الطريق الوحيد للسيطرة على البلد".

وتعهد الأسد في وقت سابق بدحر المسلحين من جنوب البلاد.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات هليكوبتر تابعة للحكومة السورية أسقطت براميل متفجرة على مناطق تسيطر عليها المعارضة في جنوب غرب البلاد.

وقال الأسد في المقابلة إن سوريا لن تقبل أي أموال غربية للمساعدة في إعادة إعمار البلاد التي تعرضت لدمار واسع بعد سبع سنوات من الحرب.

وقال الأسد "لدينا ما يكفي من القوة لإعادة بناء البلد. وإذا لم يكن لدينا المال فسنقترض من أصدقائنا ومن السوريين الذين يعيشون في الخارج".