الاتحاد

الاقتصادي

انطلاق أعمال الاجتماع الثاني للجمعية العامة لوكالة آيرينا بأبوظبي

سلطان الجابر يتحدث خلال افتتاح الاجتماع

سلطان الجابر يتحدث خلال افتتاح الاجتماع

انطلقت في أبوظبي امس فعاليات الاجتماع الثاني للجميعة العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا”، الذي جمع أهم الأصوات المؤثرة في مجال الطاقة المتجددة على الساحة الدولية وحضره أكثر من 800 مندوب ومتحدث، يمثلون 131 دولة و57 منظمة و64 وزيراً ومسؤولاً رفيعي المستوى.
وسيشارك بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة في أعمال اليوم، حيث سيلقي كلمة حول السنة الدولية للطاقة المستدامة للجميع قبل الافتتاح الرسمي لهذه المبادرة في اليوم التالي، الذي يشهد كذلك بدء فعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل 2012 المقرر عقدها خلال الفترة ما بين 16 و19 يناير الجاري.
وقام الدكتور سلطان أحمد الجابر رئيس الاجتماع الأول للجمعية العامة لوكالة “آيرينا” مساعد وزير الخارجية والمبعوث الخاص لشؤون الطاقة وتغير المناخ، بافتتاح الحدث رسميا، حيث سلم رئاسة الاجتماع الثاني إلى معالي سلفادور نامبوريت وزير الطاقة في موزمبيق.
وقال الدكتور الجابر “يشكل هذا الاجتماع مؤشرا واضحا للدور الذي تؤديه الطاقة المتجددة في التنمية المستدامة”.
من جانبه، قال الوزير نامبوريت إن الاهتمام الكبير بالاجتماع الثاني للجمعية العامة لوكالة “آيرينا” يظهر أن الطاقة المتجددة قد انتقلت من مجرد كونها موضوعا هامشيا، إلى احتلالها مركز الصدارة في المناقشات التي تتم على الساحة الدولية.
وتابع “وأود بهذه المناسبة أن أتقدم بالشكر إلى الأمانة العامة للوكالة على نجاحها في إحداث هذا التغيير الكبير خلال فترة زمنية قصيرة، ولوضعها أسساً راسخة للارتقاء بالوكالة إلى أعلى المستويات”.
وقال عدنان أمين المدير العام لوكالة “آيرينا” “يجب أن نتحلى بالمرونة وأن نكون على قدر المسؤولية، وأن نعمل بذكاء كما يتوجب علينا جمع الأطراف كافة على طاولة واحدة وتوفير القاعدة المعرفية اللازمة، لدعم الأعمال التي نقوم بها على الصعيد العالمي في مجال الطاقة المتجددة. وفوق كل ذلك يجب علينا أن نتصف بأعلى درجات الشفافية والفعالية”.
وستشمل فعاليات الاجتماع الثاني للجمعية العامة لوكالة “آيرينا” عقد اجتماعين على مستوى الوزراء، يبحث الأول منهما التعاون مع القطاع الخاص فيما سيركز الثاني على القضايا الخاصة بالسياسات والمتعلقة بالاستراتيجية متوسطة الأجل لوكالة “آيرينا”، كما ستتضمن الأنشطة الأخرى جلسات المجموعة رفيعة المستوى واجتماعات تقنية حول أطلس وكالة “آيرينا” للطاقة الشمسية، وطاقة الرياح في العالم وحول التنافسية في مجال إنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة.
وأضاف أمين الذي يشغل كذلك منصب مستشار مجموعة الأمين العام للأمم المتحدة رفيعة المستوى حول السنة الدولية للطاقة المستدامة للجميع، والذي سيلقي كلمة خلال فعليات القمة العالمية لطاقة المستقبل “لقد سمح لنا الاجتماع الأول للجمعية العامة بوضع الأهداف الأولية لوكالة “آيرينا”، وخلق هيكل محدد وتعزيز القدرات وستركز أعمال الاجتماع خلال هذين اليومين على التنفيذ وخاصة فيما يتعلق ببرنامج العمل لعام 2012”.
وسيحضر العديد من المشاركين في الاجتماع الثاني للجمعية العامة أعمال القمة العالمية لطاقة المستقبل 2012 في أبوظبي، حيث ستستضيف وكالة “آيرينا” وشركائها جناحا خاصا بالمعلومات والمناقشات في المعرض الذي ينظم تحت عنوان “تعزيز الابتكار المستدام”، ويشارك فيه أكثر من 150 متحدثا مخضرما في هذا المجال ويضم 650 جناحا لشركات عارضة و20 جناحا وطنيا.
يذكر أن الاجتماع الثاني للجمعية العامة لوكالة “آيرينا” يأتي في اليوم التالي لعقد اجتماع قادة دول المحيط الهادئ الذي نظمته الوكالة في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وحضره زعماء ست دول في منطقة المحيط الهادئ وأعضاء في الوكالة وكان أبرز نتائجه إصدار بيان عام تم فيه تأييد الأنشطة المقترحة من قبل الوكالة الرامية إلى تسريع نشر الطاقة المتجددة في هذه المنطقة الحيوية والهامة التي لا تزال تعتمد بصورة رئيسية على الوقود الأحفوري.

اقرأ أيضا

تسوية "قروض المواطنين" تعتمد "الإيبور" بتاريخ تقديم الطلب