الاتحاد

عربي ودولي

الحرائق تلتهم مئات آلاف الهكتارات في روسيا

دخان الحرائق يتصاعد من غابة جنوب موسكو

دخان الحرائق يتصاعد من غابة جنوب موسكو

يحاول عشرات الآلاف من عناصر الإطفاء الروس تساندهم طائرات احتواء حرائق الغابات التي تنتشر على مئات الآلاف من الهكتارات في روسيا وامتدت إلى مناطق أقصى الشرق الروسي، وأمس بلغت حصيلة ضحايا النيران التي تجتاح أكثر من مئة ألف هكتار ودمرت قرى بأكملها في وسط روسيا وفي حوض الفولجا، 30 قتيلاً.
وقالت وزارة الحالات الطارئة “عند ازالتهم انقاض منزل دمرته النيران في قرية فيخنايا فيريا عثر رجال الإطفاء على جثتين”، مما يرفع حصيلة الضحايا في هذه القرية إلى عشرة قتلى هم رجلان وثماني نساء أكبرهن تبلغ من العمر 97 عاما. وتؤكد الوزارة أن الوضع يبقى “صعبا” في آسيا الوسطى وحتى منطقة الأورال (1500 كلم شرق موسكو) حيث أعلنت إدارة الغابات في اقصى شرق البلاد، والتي تتخذ من خاباروفسك قرب الحدود مع الصين مقرا لها، أن النيران امتدت الى المنطقة.
واتسعت المساحة التي تغطيها الحرائق إلى ثلاثة أضعاف خلال 24 ساعة في منطقة التايجا، من 31 ألف هكتار إلى 99 ألفا، حسبما ذكرت الادارة نفسها. ووصلت الحرائق خصوصا الى كامتشاتكا شبه الجزيرة الواقعة في اقصى شمال شرق البلاد، حيث تمتد على مساحة اكثر من 76 ألف هكتار.
كما تشتعل النيران على 300 الف هكتار من الاراضي غير المشجرة حتى مناطق التوندرا، وفي المناطق الاكثر تضررا غرب روسيا ووسطها، يبذل العسكريون ورجال الاطفاء جهودا لاحتواء النيران.
واعلنت وزارة الحالات الطارئة أمس أن هناك 770 حريقا مشتعلا نصفهم اندلع في الساعات الـ 24 الأخيرة، وأتت النيران على أكثر من نصف مليون هكتار منذ بداية الصيف، وقالت وكالة الأنباء الروسية ريا نوفوستي نقلا عن ناطق باسم الوزارة إن “النيران تشتعل أرضا وترتفع إلى الأشجار” عندما تهب رياح في منطقة نيجني نفوجورود”.
وقام رجال الإنقاذ بإجلاء حوالي 500 شخص تهدد النيران بيوتهم في الساعات الـ24 الأخيرة، وتم إجلاء آلاف الاشخاص في الايام الاخيرة بينما احترق عدد كبير من المنازل في المناطق التي طالتها النيران. وعرض التلفزيون لقطات صورت من مروحية في منطقة فوروني (600 كلم جنوب شرق العاصمة) لمواقع ارتفعت فوقها أعمدة من الدخان على مساحات شاسعة من الغابات.

اقرأ أيضا

ألمانيا ترفض منح اللجوء لأسباب تتعلق بالتغير المناخي