الاتحاد

عربي ودولي

في تحد لوزير الداخلية.. سفينة إنقاذ المهاجرين تتوجه إلى إيطاليا

في تحد لوزير الداخلية.. سفينة إنقاذ المهاجرين تتوجه إلى إيطاليا

في تحد لوزير الداخلية.. سفينة إنقاذ المهاجرين تتوجه إلى إيطاليا

توجهت سفينة الإنقاذ الإسبانية "أوبن آرمز" الى جزيرة لامبيدوسا الأربعاء، وعلى متنها 147 مهاجراً، بعد أن علّق قاض في روما قراراً لوزير الداخلية اليميني ماتيو سالفيني حظر بموجبه دخول المهاجرين المياه الإيطالية.

وقالت منظمة "برواكتيفا أوبن آرمز" الإسبانية غير الحكومية التي تشغّل السفينة، أنها لن تحاول الدخول عنوة إلى ميناء لامبيدوسا كما فعلت سفينة الإنقاذ "سي ووتش 3" في يونيو، ما دفع السلطات إلى احتجازها واعتقال قبطانها. 

وتسعى السفينة الإسبانية إضافة إلى سفينة "أوشن فايكنغ" التابعة لمنظمة "أس أو أس ميديتيرينيا" ومنظمة "أطباء بلا حدود" التي على متنها أكثر من 350 مهاجراً أنقذتهم من البحر، إلى الوصول إلى مرفأ يجنبها أمواجاً بلغ ارتفاعها مترين ونصف متر. 

ولكن إيطاليا ومالطا رفضتا السماح للسفينتين بالرسو وإنزال الركاب. 

وصرح اوسكار كامبس مؤسس منظمة "برواكتيفا أوبن آرمز" للصحافيين في مدريد: "لقد ربحنا الطعن الذي تقدمنا به أمام محكمة إدارية في إيطاليا ضد القرار الأمني".

وكان سالفيني وقع القرار في مطلع أغسطس، ويحظر بموجبه على السفينة دخول المياه الإيطالية، بحجة حماية النظام العام في البلاد. 

اقرأ أيضاً: 147 مهاجراً لا يزالون عالقين على متن سفينة إنقاذ منذ أسبوعين

وبموجب القرار يمكن فرض غرامة على المنظمة الإسبانية تصل إلى مليون يورو ومصادرة السفينة في حال خالفت القرار. 

إلا أن كامبس قال إن المحكمة سمحت كذلك للمهاجرين الذين على متن السفينة بالنزول في إيطاليا، مؤكداً أن "كل ما نريده الآن هو ميناء نستطيع الرسو فيه". 

ومنذ توليه السلطة في يونيو 2018، تبنى سالفيني مراراً موقفاً متشدداً ضد المهاجرين.

اقرأ أيضا

حلف الأطلسي يعلن مقتل جنديين أميركيين في أفغانستان