الاتحاد

الاقتصادي

بيانـات اقتصـادية ضعيفة تضغط على النفط

منشأة نفطية

منشأة نفطية

لندن (رويترز)

انخفضت أسعار النفط أمس الأربعاء بفعل بيانات اقتصادية ضعيفة من الصين وأوروبا وارتفاع مخزونات النفط الخام الأميركية، مما محا تقريباً المكاسب القوية التي حققها الخام في الجلسة السابقة بعد أن قالت الولايات المتحدة إنها سترجئ فرض رسوم جمركية على بعض المنتجات الصينية.
وبحلول الساعة 1214 بتوقيت جرينتش، تراجع خام برنت 2.08 دولار أو 3.4 بالمئة إلى 59.22 دولار للبرميل، بعد أن ارتفع 4.7 بالمئة الثلاثاء مسجلاً أكبر مكسب يومي بالنسبة المئوية منذ ديسمبر.
وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 2.13 دولار أو 3.7 بالمئة إلى 54.97 دولار للبرميل، بعد أن زادت أربعة بالمئة في الجلسة السابقة، وهو أكبر ارتفاع فيما يزيد على شهر. ويضغط التباطؤ العالمي الذي تأجج بفعل النزاعات المتعلقة بالرسوم الجمركية والضبابية المحيطة بانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي أيضاً على اقتصادات أوروبا. وتسبب انخفاض الصادرات في انكماش اقتصاد ألمانيا في الربع الثاني من العام بحسب بيانات اقتصادية. وسجل الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو نمواً طفيفاً في الربع الثاني من 2019.
وقال محللون إن عمليات بيع لجني الأرباح بعد المكاسب القوية التي حققها النفط الثلاثاء ضغطت أيضا على أسعار الخام أمس.
وارتفعت أسعار النفط الخام القياسية الثلاثاء بعد أن تراجع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن موعد نهائي حدده في أول سبتمبر لفرض رسوم جمركية بنسبة عشرة بالمئة على بعض المنتجات مما يؤثر على نحو نصف قائمة سلع صينية بقيمة 300 مليار دولار تستهدفها الرسوم. وأظهرت بيانات من معهد البترول الأميركي أن مخزونات النفط الخام الأميركية ارتفعت على نحو يخالف التوقعات الأسبوع الماضي.
وقال معهد البترول إن مخزونات الخام زادت 3.7 مليون برميل إلى 443 مليون برميل مقارنة مع توقعات المحللين بانخفاضها 2.8 مليون برميل.

مخاوف الركود تعصف بالأسهم الأميركية والأوروبية
انخفضت الأسهم الأميركية أمس، إذ دللت مؤشرات لسوق السندات تحظى بمتابعة وثيقة على تجدد خطر حدوث ركود، مما محا مكاسب من الجلسة السابقة نابعة من تراجع واشنطن عن أحدث رسوم جمركية تفرضها على سلع صينية. وهبط المؤشر داو جونز الصناعي عند الفتح 244.83 نقطة أو 0.93 بالمئة إلى 26035.08 نقطة، مقتدياً بخسائر تكبدها مؤشر داكس الألماني نسبة إلى بقية الأسواق الرئيسة على مستوى العالم مع بيانات اقتصادية مخيبة للتوقعات صادرة عن الصين وألمانيا. وتراجع مؤشر داكس الألماني بنسبة 2.2%، فيما تراجع مؤشر فوتسي بنسبة 1.4%.

اقرأ أيضا

قبيل المفاوضات.. فائض تجاري ياباني قياسي مع أميركا