الاتحاد

رمضان

دعم السلع وإمكانية الاستمرار

ان طرح مسألة دعم السلع الاساسية التي تخسر بها الدولة وهي: الرز- السكر- المازوت- الخبز- الاسمدة··الخ باتت مشكلة تثير خوف وقلق جماهير المستهلكين من ذوي الدخل الذين يستفيدون من هذا الدعم ولاسيما بعد طرح شعار الانتقال الى اقتصاد السوق الاجتماعي·· فمن بدهيات اقتصاد السوق تحرير الاسعار او العمل على تحريرها تدريجيا كما ان تحرير السلع المدعومة يعني جعلها تأخذ قيمتها وسعرها الحقيقي من السوق وهذا يؤدي اذا حدث وتم العمل به الى خلق اعباء مالية كبيرة وصعبة جدا لذوي الدخل المحدود ان كانوا عاملين لدى الدولة او في القطاع الخاص· وهذا ايضا ماتحاول الدولة تفاديه والحيلولة دون حدوثه والعمل على ايجاد البدائل المناسبة بهدف التخفيف من آثاره ومنعكساته السلبية·
قبل حوالي اسبوعين خصص الزميل الدكتور سمير صارم حلقة من برنامجه التلفزيوني منبر المشاهدين للاستماع الى آراء المواطنين حول مسألة الدعم واستمرار العمل بها وتحرير اسعار بعض السلع· فقد اجمعت آراء كل لمشاركين من المواطنين على ضرورة استمرار الدعم·· بل ان البعض طالب بسلع جديدة·· لقد كنت أحد المشاركين بآرائهم في البرنامج وحاولت ان أجمع بين طرفي المسألة الدعم واستمراره ووصوله الى المستحقين وفي الوقت نفسه عدم قدرة الدولة على الاستمرار في الدعم الى مالانهاية مع ازدياد حجم المبالغ المخصصة سنويا للدعم بسبب التزايد السكاني·· علما ان المبالغ المالية ووفقا للعديد من المصادر الرسمية المخصصة للدعم تشير الى انفاق مابين مئة مليار ومئتي مليار ليرة لدعم السلع الاساسية·
ان الواقع الحالي وما تتكبده الدولة من خسائر جراء دعم السلع الاساسية سيصبح يوما خارج اطار قدرة الدولة على احتماله·· إلا في حالة واحدة وهي ان تتوقف الدولة عن بناء أي مشروع جديد او تعميق أي نوع من الخدمات وتخصيص كل مواردها كرواتب ومبالغ مالية يسدد بها دعم السلع الاساسية·· ايضا انه من غير المعقول بل من الاجحاف بحق المواطنين فيما لو تم التفكير بالتخلي عن الدعم دفعة واحدة وتحرير اسعار السلع الاساسية دفعة واحدة· قد يقول قائل: ما الحل اذاً·· ان الاجابة بسيطة وتتمثل بمسألة التدريج في تحسين الاوضاع المعيشية لكل شرائح المواطنين كي يصبحوا مستعدين لزيادة انفاقهم فيما اذا تم العمل على تخفيض الدعم عن بعض المواد الاساسية ايضا في الوقت نفسه فإن الدولة مدعوة لخلق موارد جديدة حتى لو كان ذلك عبارة عن مشاريع استثمارية يخصص ريعها لتوفير المبالغ المالية اللازمة لاستمرار الدعم او جزء منه·
محمد الرفاعي
صحيفة 'تشرين'

اقرأ أيضا