الاتحاد

عربي ودولي

مساع كردية لمنع تصدع التحالف الكردستاني

يسعى الحزبان الكرديان الرئيسيان في العراق لمنع تصدع التحالف الكردستاني، وإقناع أحزاب صغيرة مستاءة من سيطرتهما على مقدرات إقليم كردستان، بخوض الانتخابات المقررة في مايو المقبل ضمن تحالفهما·
وقال مصدر شارك في الاجتماع الأخير للحزبين بحضور رئيس الجمهورية جلال الطالباني ورئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني السبت الماضي في منتجع دوكان إن الاتحاد الوطني الكردستاني برئاسة طالباني والحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة برزاني يحاولان ''اقناع الاحزاب المنتقدة لسياسات حكومة الإقليم بعدم تشكيل قائمة والالتحاق بهما لخوض الانتخابات''·
وستجري انتخابات ''المجلس الوطني لكردستان العراق'' في 19 مايو المقبل· وأضاف المصدر رافضا الكشف عن اسمه أن محاولات إقناع الأحزاب الصغرى تندرج ضمن إطار ''الحفاظ على التماسك الكردي في المعادلة العراقية وعدم حدوث انقسام في قائمة التحالف الكردستاني''· والاحزاب التي تنتقد أداء سلطات الإقليم هي الاتحاد الاسلامي (9 نواب) والجماعة الاسلامية (6 نواب)، وحزب كادحي كردستان (نائب)، والحزب الاشتراكي الديمقراطي (نائبان)·
يشار إلى أن البرلمان الكردي مكون من 111 مقعدا يشغل الحزبان الكبيران 78 منها· وقد نشرت الأحزاب المذكورة تقريرا مفصلا في الآونة الاخيرة ينتقد ''ظاهرة الفساد المستشري'' في الإقليم وطالبوا بـ''تشكيل هيئة نزاهة وتأمين الخدمات الأساسية للمواطنين وإشراكهم في القرار السياسي''·
من جهته أوضح مصدر في الاتحاد الوطني الكردستاني طلب عدم ذكر اسمه أن ''الحزبين الرئيسيين قررا في الاجتماع الأخير الحفاظ على التحالف الكردستاني على صعيد الإقليم والعراق والسعي الى عدم تفككه نظرا لحساسية الموقف في البلاد''· وأضاف أن ''قيادة الحزبين كلفا طالباني التحاور مع قيادات الاحزاب الاربعة لثنيهم عن محاولتهم تشكيل قائمة منفصلة لخوض الانتخابات البرلمانية''·
والتقى طالباني قبل يومين في السليمانية مسؤولي الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب كادحي كردستان ومن المقرر أن يلتقي قريبا زعيم الجماعة الاسلامية علي بابير والأمين العام للاتحاد الاسلامي الكردستاني صلاح الدين بهاءالدين· بدوره أكد زعيم الجماعة الاسلامية علي بابير أن ''الخيارات مفتوحة امام الاحزاب الاربعة لتشكيل قائمة مختلفة عن التحالف الكردستاني''· واتهم الحزبين الرئيسيين بالاستئثار بالسلطة قائلا ''ليست هناك شفافية في الادارة والقضاء خاضع للسياسة، فيما ان الاعتقالات غير القانونية مستمرة''·

اقرأ أيضا

ترامب: أردوغان اعترف بخرق وقف إطلاق النار في سوريا