الاتحاد

الإمارات

«تعليم القيادة» تطلق حملة توعية السائقين في رمضان

سيارة في طريقها لكسر الإشارة الحمراء بسبب السرعة

سيارة في طريقها لكسر الإشارة الحمراء بسبب السرعة

تستعد شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات لإطلاق حملة لتوعية السائقين في شهر رمضان المعظم، والتي تأتي في إطار الحرص على أسس السلامة المرورية في الدولة ورفع مستوى الوعي المروري لكافة مستخدمي المركبات.
وقال الدكتور طيب كمالي رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات لـ “الاتحاد”: إن شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات تحرص على تدعيم أسس السلامة المرورية في الدولة، ورفع مستوى الوعي المروري بين سائقي مختلف أنواع المركبات.
وأضاف الكمالي أن شركة الإمارات تقوم وبشكل دوري بإعداد برامج ونصائح إرشادية لمواكبة كافة أشهر السنة ومواسمها، مشيراً إلى أن السائقين في الشهر الفضيل يمتنعون عن الطعام والماء وأي مشروبات أخرى، وهذا يؤدي إلى خلل وعدم انتظام في أوقات الوجبات إلى جانب قلة ساعات النوم بشكل عام.
ولفت إلى أن اختلاف هذه الظروف التي تؤثر في قدرة السائق على البقاء في حالة تأهب وتركيز ومحافظة على مستويات اليقظة، وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين يقودون المركبات لفترات طويلة مثل الشاحنات والحافلات وسيارات الأجرة، حيث يؤدي ذلك إلى قلة تركيز السائقين والتعب والبطء في ردود الفعل، وهذا يعني أن الحذر الشديد مطلوب خلال شهر رمضان المبارك.
إلى ذلك، قال الدكتور جهاد اسبيته المدير العام لشركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات، “إن المنظومة المرورية متكاملة ولا يمكن تجزئتها، لذا فإن شركة الإمارات تعمل على الاهتمام بتقديم أفضل أساليب التدريب للأشخاص الذين يشرعون في استخراج رخص قيادة”.
وأضاف أن السائقين عليهم الالتزام بقواعد القيادة السليمة خاصة في شهر رمضان المعظم، حيث إن التركيز يقل لدى السائقين في الفترات قبل الإفطار مباشرة والشد العصبي بسبب الجوع والعطش مما قد يؤدي للحوادث.
ودعا اسبيته السائقين إلى ضرورة الالتزام بالسرعات المحددة وعدم تجاوزها حفاظا على حياتهم، حيث إنه لا يضر السائقين وأرباب الأسر الوصول متأخرين دقائق على مائدة الإفطار في شهر رمضان، مؤكداً ضرورة توخي الحذر والرقابة الذاتية من السائقين على سرعتهم أثناء القيادة في الساعات المتأخرة من الليل. وأشار إلى أن شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات تستعد للاشتراك في حملات توعية مع وزارة الداخلية من خلال توزيع مطويات تحوي معلومات عن مخاطر القيادة على سرعات عالية.
وتقدم الشركة خدمات التدريب النظري والعملي على المركبات الخفيفة والثقيلة، علاوة على التدريب النظري لقيادة الشاحنات الثقيلة ومعدات البناء، والقيادة الرملية، وسيارات السباق الصغيرة بالإضافة إلى ميدان لسباق السيارات.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الإمارات حريصة على تأهيل الشباب وإعدادهم لسوق العمل